الرئيسية / 24 ساعة / أزيد من 130 ألف وثيقة متعددة الوسائط متوفرة بالمكتبة الوسائطية لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

أزيد من 130 ألف وثيقة متعددة الوسائط متوفرة بالمكتبة الوسائطية لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

أظهرت معطيات إحصائية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء ، أن المكتبة الوسائطية بالمسجد ، تتوفر على 130 ألفا و19 وثيقة متعددة الوسائط موضوعة رهن إشارة العموم .

وحسب هذه المعطيات ، فإن هذه الوثائق تشمل 70 ألفا و 615 وثيقة تهم فئة الصغار، والأطفال والشباب ، و47 ألفا و77 وثيقة مخصصة لفئة الكبار تغطي مختلف التخصصات .

كما توجد بالمكتبة 5 آلاف وثيقة يضمها فضاء عبد الهادي بوطالب ، و3370 وثيقة بالنسبة لفضاء الموسيقى ، و3381 وثيقة من الهبات ، إضافة إلى 576 من الوسائط المتعددة، و15 عنوانا للصحافة الوطنية والدولية المطبوعة التي تقدم المستجدات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية والثقافية .

وقد شيدت المكتبة الوسائطية، التي تديرها مؤسسة مسجد الحسن الثاني ، على مساحة 12 ألفا و400 متر مربع ، حيث بنيت على 3 مستويات، إثنين منها مخصصة للأطفال والشباب، ومستوى مخصص للكبار .

وتضم المكتبة أيضا 860 مقعدا مخصصا للقراءة ، ضمنها 107 مقعدا مجهزا بحواسيب موصولة بالشبكة العنكبوتية .

وبخصوص الإقبال على أنشطة المكتبة، فتشير المعطيات ذاتها إلى أن عدد الكتب المعارة في صفوف الشباب بلغ 7070 كتابا، وفي صفوف الكبار 18500 كتاب،أما على مستوى البطاقة العائلية والمجموعات فقد تمت إعارة 70332 كتابا .

وبالنسبة للمنخرطين ببطاقة الشباب والكبار والبطاقة العائلية ، فقد بلغ عددهم ألفي منخرط .

ويتواجد بالمكتبة، فريق عمل ذي كفاءات واختصاصات متنوعة يصل عدده حاليا إلى 22 من المنشطين الثقافيين والمعلوماتيين، يسهرون على تأطير عموم الزوار، مع الحرص على وضع برامج للتكوين المستمر ودعم القدرات، من أجل إرساء وضمان مقاربة تدبيرية ترتكز على تقديم خدمات ذات جودة عالية.

وبناء على معطيات المؤسسة ، فإن هذه السنة ستتميز بالانخراط في مجموعة من القواعد المعلوماتية المتخصصة التي تهم فئة الطلبة والباحثين، وذلك في إطار شراكات واتفاقيات مع معاهد ومؤسسات مختصة في هذا المجال.

وتتميز المكتبة الوسائطية بمجموعة من الخصائص التي تمكنها من لعب دور ريادي في إنعاش وتطوير الحقل الثقافي المغربي ، منها موقعها المتميز الذي يوفر الشروط اللازمة للمطالعة، واعتبارها قطبا منفتحا على المشهد الثقافي لمدينة الدار البيضاء، ونواة سوسيو ثقافية تحرص على توفير فضاءات وتجهيزات ذات جودة عالية.

كما تساهم في تشجيع النشء والشباب على القراءة، وذلك من خلال تخصيص الطابق الأرضي والطابق الأول من المكتبة الوسائطية لهذه الفئة .

وتجدر الإشارة إلى أن المكتبة الوسائطية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني هي مكتبة مفتوحة للعموم بدون تمييز في وجه جميع الأعمار، وبالتالي فهي تقوم بدور مهم وأساسي يتجلى في نشر الوعي بثقافة القراءة وأهمية دور الكتاب والوسائط الأخرى في عملية التنشئة الاجتماعية .

وتتحدد وظيفة المكتبة في تسهيل الولوج إلى عالم العلم والمعرفة، وتخصيص مركز للموارد لمختلف الفاعلين الجمعويين والسوسيوثقافيين ، والمشاركة في التنشيط الثقافي لمدينة الدار البيضاء ، وتوفير فضاءات للنقاش الفكري والتبادل الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *