الرئيسية / 24 ساعة / إقالة مسؤولة بعد حصة تصوير عارية

إقالة مسؤولة بعد حصة تصوير عارية

أفادت صحيفة “صن” البريطانية، أن الحكومة الروسية قررت إقالة إحدى مسؤولاتها بعد صور فاضحة نشرت لها في مجلة “بلاي بوي” العالمية.

الصحيفة أكدت أن الميؤولة الروسية آنا أنوفريفا، انجزت روبورطاجا مصورا لصالح مجلة “بلاي بوي” العالمية المتخصصة في الصور الفاضحة، وعلى إثر ذلك تمت إقالتها من منصبها.

لكن الصحيفة البريطانية عادت لتؤكد أن آنا إستقالت وذلك بعد تصريحات ساقتها منها مباشرة، حيث قالت المسؤولة “اتخذت قراري بالاستقالة، وأعتقد أنه من غير الأخلاقي مناقشة سبب قراري احترامًا لمديري، ولا أريد الخوض في التفاصيل”.

الموظفة البالغة من العمر 27 سنة، تساءلت في التصريح ذاته، “لماذا لا يُسمح إلا للعارضات والممثلات ومدربات اللياقة البدنية والمدونات بالكشف عن أجسادهن؟ أم أنهن منحرفات وأصبحنا معتادين على ذلك؟”.

وأضافت: “لدي صور جميلة أرغب في مشاركتها، فهذه خطوة جريئة بالنسبة لي، ولكني أريد أن أكون جريئة وشجاعة”.

يذكر، أن آنا التي تنحدر من مدينة “تيومين” وشغلت منصبًا في قسم الاقتناء السري في الحكومة الروسية، شاركت في مسابقة عبر الإنترنت لمجلة بلاي بوي الروسية، وتأمل في الفوز والظهور على التقويم السنوي للمجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *