الرئيسية / 24 ساعة / استقالة جماعية ل4 مستشارين من مجلس جماعة ميات بإقليم قلعة السراغنة

استقالة جماعية ل4 مستشارين من مجلس جماعة ميات بإقليم قلعة السراغنة

أعلن أربعة مستشارين بالجماعة القروية ميات  التابعة لتراب إقليم قلعة السراغنة، يوم الجمعة الماضي، عن استقالتهم من مهامهم بالمجلس المسير للجماعة، احتجاجا على الخصاص الذي وصفوه بالكبير في الدوائر التي يمثلون سكانها، والاختلالات التي تعيش على إيقاعها الجماعة.

ويتعلق الامر بالمستشارة الياقوت بابا، والنويتي بابا الرئيس السابق للجماعة، ومحمد زعراط وعبد السلام البسطي.

وانتقد المستقلون الذين وجهوا نسخة من استقالتهم إلى عامل إقليم قلعة السراغنة يعرضون من خلالها الأسباب والدوافع التي جعلتهم يستقيلون من مهامهم، طريقة تسيير الجماعة من طرف الرئيس الذي اعتمد على سياسة التهميش في حق بعض من زملاؤه وعدم تزويدهم بمايتبث صرف الميزانية، ورفضه الموافقة على انجاز مشروع سبقت برمجته منذ الولاية السابقة يهم بناء طريق بدوار أولاد الشيخ امبارك.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المستقلون طالبوا في رسالتهم الموجهة الى عامل الإقليم، بإلزام رئيس الجماعة بضرورة التقيد بمقتضيات القانون التنظيمي للجماعات المحلية 113.14 والتدخل العاجل من اجل تعيين لجنة للوقوف على الخصاص الذي تعاني منه الجماعة في مجالات الطرق، الماء الصالح للشرب المؤسسات التعليمية والقطاع الصحي.

وأضافت المصادر نفسها،  ان المستشارين المذكورين قرروا مقاطعة دورات الجماعة احتجاجا على تهميش دوائرهم في جميع المجالات، والتي لازالت تعرف نقصا كبيرا واهمالا وتهميشا لمطالب السكان.

من جانبه، أوضح رئيس الجماعة القروية ميات، أن استقالة المستشارين المذكورين غير مفهومة ولاتستند على أي أساس، مشيرا إلى أن إمكانيات الجماعة لاتسمح لها بانجاز وتنفيذ جميع المطالب بدعوى أن الجماعة لاتتوفر سوى على فائض مالي يقدر ب 20 مليون سنتيم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *