الرئيسية / 24 ساعة / الثعلب الذي يظهر ويختفي اراء

الثعلب الذي يظهر ويختفي اراء

من جميل الصدف ان تقع احداث متكررة في مسار ملتهب يتقلب بين الغموض والالتباس ، انه لغز محير لم يستطع كل من ساقه فضوله للوقوف على حقيقة شخصية مقالنا.
يظهر عند انجاز طارئ ويختفي عند الكارثة هذه الحالة المستفزة والكثيرة الاستغراب جعلتني استدعي عنوانا لرواية المؤلف المرحوم محمد زفزاف ذو اللحية الفتنامية كما يحلو لبعض النقاذ ان ينادوه وهو يحكي عن طبائع تتقاطع ومشتركة بالضرورة بين بني البشر والحيوان .فيقع الاختيار على الثعلب الذي يرمز الى المكر والخديعة والنعجة التي ترمز الى البراءة ليس بالضرورة ان تكون الصفتان منفصلتان بل الاساسي ان تجتمعا في نفس الفرد. يظهر كلتاهما عند الحاجة وللضرورة وفي نفس الان يخفي الاخرى حتى يستطيع تبرير سلوك ما…
وحالة ما…وفي نفس الوقت يؤدي دورا ما… ، سماه المؤلف بالسيرك الكبير.
لم يات الاختيار هكذا اعتباطا ولم يكن للاثارة بل ان زفزاف في روايته وضع الاصبع على مظاهر قلما ينتبه اليها المتتبع. يجتمع بين مقالنا والرواية التنقل بين نقطتين اساسيتين و مدينتين (الدارالبيضاء -الصويرة) ( الرباط – مراكش) خطان متوازيان يحكيان عشقا لامحدودا يجمع بين الادوار والمهمات التي انتقلت من التجريب الى الاحتراف وكيف اصبحت معقلا ” القصاير ” والاستجمام تحت مسميات عدة وعناوين من محض الخيال ويافطات لاحدود لها تضبطها اجندات محبوكة تمون من المال العام.
ما اكثر ادعياء المعقول …!
تاتي الاحداث لتكذب الادعاء وتكشف حقيقة امر البعض الذي ينتحل صفات حربائية تثير شكوكا اكثر ان لم نقل سوء الظن. كثير من الشخوص في مواقع المسؤولية والاحتكاك بالناس تشتغل بمنطق اظهار صفات من المجاملة حتى لااقول النفاق فتختبئ في صور من الورع وهي تمارس الدناءة والخبث والمكر. مستعملة اقذر الوسائل.
ثعلب مقالنا هذا اكتسب بالدربة مهارة استثمار الاحدات يستطيع ان يظهر البراءة والتواضع عندما تحدث انجازات منفلتة او عادية زاد من جاذبيتها اعلام يجيد تنميق الصورة و”تعمار الشوارج ” مع بعض مظاهر البهرجة عندما تقع الكارثة يدفع بضحاياه الى منصة الاستهداف والقصف حتى لا يصله شظاها هكذا هو ينعثونه “بسبعة ارواح ” لطول عمره المهني وصموده في موقع المسؤولية وكيف استطاع ان يضمن بقاءه مهما اشتدت الازمات وسقوط الضحايا دون ان يرف له جفن او ترتجف اوصاله وتهتز مشاعره. جلد صرمدي لايتحرك يبقى مادامت الاستفادة باقية يختار وقت ظهوره بعناية.
(يتبع)
(ذ ادريس المغلشي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *