الرئيسية / 24 ساعة / السيدة سميرة لكثيري الكاتبة العامة للجمعية الجهوية للصناعة الفندقية بجهة طنجة ARIH-TTA والمديرة العامة للمؤسسة الفندقية kabila تدعوالى توحيد كل الفاعلين السياحيين لتقوية المنتوج السياحي والرقي بالخدمات السياحية

السيدة سميرة لكثيري الكاتبة العامة للجمعية الجهوية للصناعة الفندقية بجهة طنجة ARIH-TTA والمديرة العامة للمؤسسة الفندقية kabila تدعوالى توحيد كل الفاعلين السياحيين لتقوية المنتوج السياحي والرقي بالخدمات السياحية

قا لت  السيدة سميرةلكثيري الكاتبة العامة للجمعية  الجهوية للصناعة الفندقية بجهة طنجة  والمديرة العامة  للمؤسسة الفندقية كابيلا قي تصريح خاص للمجلة  نادي  الصحافة خلال اللقاءالاعلامي السياحي الاول الذي حضره عدة فعاليات سياحية مهنية  انها انخرطت في المنظومة السياحة منذ امد طويل مما منحها تجربة كبيرة في تدبير   الشان الفندقي السياحي  واستطاعت بتجربتها ان تضفي صبغة اضافة في المشهد السياحي المحلي والوطني و على  هذا الاساس تقلدت عدة مناصب مهمة فمنذ سنة 1986ابتدا مشوارها السياحي فتقلدت منصب مديرة للتسويق والمبيعات  بفندق جياة ريجنسي بالدار البضاء ثم سنة 1992بفندق كولف بلاص النخيل بمراكش ثم في سنة 1994 بفندق شيراتون بالدر البيضاء 4 زد عن ذلك سلسلة من الفنادق الكبرى التي قامت بتدبيرها  وتسييرها  لتستقر حاليا كمديرة عامة لفندق كابيلا بالمضيق

 

 

وفي نفس السياق اشارت السيدة الكاتبة العامة ان جهة طنجة شهدت خلال السنوات الاخيرة تحسنا ملموسا نتيجة السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة التي اعطت دفعة قوية لتحريك العجلة السياحية لذا فالجمعية وكل اعضاء المكتب سطروا برنامجاحافلا لتقوية المنتوج السياحي والرقي  بالخدمات السياحية

وكشفت المديرة ان الجمعية منذ تأسيسها استطاعت ان تنخرط في العديد من الأنشطة  والتظاهرات الثقافية والفنية وقامت  بدعم مهرجان ايفولكي الذي شارك فيه المع النجوم الاغنية الشعبية الفنية المغربية  كالفنان ستاتي  والحاجة الحمداوية واسماء وازنة كما ان الجمعية عقدت عدة شراكات من اهمها شراكة مع المعهد الدولي للسياحة من اجل جلب الأساتذة الصينيين وتلقين اللغة الصينية للعاملين بالفنادق  وكذا الاطر الفندقية

وتعتبر هذه  الخطوة التي اقدمت عليها الجمعية تجربة فريدة من نوعها  وذلك من اجل الرقي بالعامل الفندقي  الوطني وفي نفس الوقت  الانفتاح على  الثقافا ت الاخرى  وخلق روح التواصل والابداع

وشددت  في  مدا  خلتها الى استكشاف اسواق جديدة وتوحيد كل الفاعلين السياحين على مختلف الوانهم والتعريف بالمؤهلات الطبيعة والتاريخية للجهة من خلال المشاركة في كل التظاهرات السياحية والثقافية والوطنية والدولية

وفي  عرضها  اكدت ان فندق كابيلا يعتبرمعلمة تاريخية  سياحية  اذ يفد اليه كل  السياح  من جنسيات عالمية فهو بوابة  الشمال بحكم موقعه الجغرافي  الذي يؤهله ان يلعب دورا هاما في التمنية السياحية والاقتصادية بالجهة وبهدة المناسبة  نوهت بدور صاحب المشروع السيد عبد الجليل  السنوسي على التقة المتبادلة بينهما والتواصل من اجل الرقي بالفندق

وفي ختام كلمتها اشارت ان الفندق يحتوى على 95غرفة منها اربعة اجنجة سياحة ومسبح من المستوى الرفيع ومطعم عصري وتوج اللقاء بزيارة طاقم الجريدة الى كل المرافق الخاصة بالفندق

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *