الرئيسية / 24 ساعة / العدل والإحسان تدافع عن حقها في المساجد السرية

العدل والإحسان تدافع عن حقها في المساجد السرية

عقدت جماعة العدل والإحسان، صباح اليوم بمنزل أمينها العام محمد عبادي، ندوة صحفية حول ما أسمته البيوت المشمعة، لكن خصصت الندوة ليس للجواب عن أسئلة المخالفات القانونية،ة ولكن أطلقت الادعاءات وزعمت أن الإغلاق تم خارج القانون، باعتبار أنه يحتاج لقرار من المحكمة، وهي مغالطة قانونية لأن هناك قرارات للإغلاق تتخذ إدرايا وفي حالة زجر الغش تكون إدارية، مع العلم أن السلطات المعنية لجأت إلى المحاكم في مواجهة أصحاب المنازل.

واعتبر قادة الجماعة أن ما وقع هو عدوان على المواطنين، وزعموا أنه في بعض الحالات تم إخراج ساكني هذه المنازل وهذا ادعاء زائف لأنه في إحدى الفيلات كانت الجماعة تستأجر حارسا تم إخراجه فقط. وتنفيذ القانون يسري على الجميع لكن الجماعة شرعت في استعطاف التيارات السياسية للتضامن معها في موضوع هو الآن أمام المحاكم.

واعتبرت الجماعة أن الدولة تريد واستفزازها وجرها لردود فعل غير محسوبة، وهذا أكبر تجني لأن المؤسسات أكثر من يحرص على الاستقرار، بينما الجماعة لو وجدت الفرصة سانحة لممارسة العنف ما ترددت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *