الرئيسية / 24 ساعة / الفاعل الجمعوي عبد الاله اسرى الاعتراف بالقدس عاصمة لااسرائيل انحياز فاضح للاحتلال الاسرائيلي وانتهاك صارخ لفقرات الشرعية الدولية

الفاعل الجمعوي عبد الاله اسرى الاعتراف بالقدس عاصمة لااسرائيل انحياز فاضح للاحتلال الاسرائيلي وانتهاك صارخ لفقرات الشرعية الدولية

قال الفاعل الجمعوي عبد الاله اسرى في مداخلته  على اثر القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لااسرائيل ا ن الولايات المتحدة  انحرفت عن الخط الدولي بهذه الخطوة الغير المسبوقة والتي ستقوض دون شك  استقرار المنطقة وتهدد مستقبل السلام خاصة ان ما اقدم عليه ترامب انحيازا فاضحا للاحتلال الاسرائيلي وانتهاك صارخ لفقرات الشرعية الدولية

وفي نفس السياق واصل عبد اللاه اسرى عرضه في تصريح لجريدة نادي الصحافة ان اعلان القدس كعاصمة لاسرائيل لايدع مجالا للشك على ان المنطقة ستدخل غمار التوتر وموت كا المبادرات السلمية  وكل التحركات الساعية لحفظ سلام المنطقة

واعتبر الفاعل الجمعوي ان الولايات المتحدة بممارستها تهدد ايضا بتفجير الاوضاع بالمنطقة وزعزعة السلم والامن العالميين خاصة ان القدس تنمثل رمزا كبيرا لكل الاديان السماوية وهي خط احمر بالنسبة الى جميع المسلمين والفلسطينيين

واوضح ايضا  ان الفصول القادمة ستكشف عن مدى خطورة هذا القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة ليس على المنطقة وحسب وانما على العالم بأسره لأنه يجب أن نتدارك المخاطر القادمة لذا لا بد  من رد فعل قوي لايحمل الشعارات وإنما رسم استتراتجية محكمة من لدن الدول العربية والإسلامية لكبح جماح التطرف الصهيوني

وفي سياق متصل   شدد الفاعل الجمعوي على إن الأزمة الحالية تستحضر طرح القضية الفلسطينية الى الواجهة ليس من خلال الدعوة الى وقف قرار تنفيذ نقل السفارة وانما إعادة طرح  الاحتلال الاسرائلي للأراضي الفلسطينية  على أجندة التنظيم الدولي واحياء مسلسل السلام

وفي الختام اشاد المحاضر بالرسالة الملكية التي بعثها الملك محمد السادس نصره الله بصفته رئيسا للحنة القدس إلى الرئيس الأمريكي ترامب حيث أن الرسالة تحمل خطابا دبلوماسيا قويا حيث تبقى قضية القدس خطا احمر لايمكن تجاوزه ولايمكن بثاثا أن تكون القدس عاصمة اسرائيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *