الرئيسية / 24 ساعة / المجلس ا لاقليمي للسياحة بتنغير يعيش تداعيات ازمة القطاع السياحي بسبب جا ئحة كورونا

المجلس ا لاقليمي للسياحة بتنغير يعيش تداعيات ازمة القطاع السياحي بسبب جا ئحة كورونا

اجتمع مكتب المجلس الإقليمي للسياحة لتنغير يومه الجمعة 18 شتنبر 2020 بمقر المجلس بمدينة تنغير للتداول في ما آلت إليه أوضاع القطاع السياحي عامة وأوضاع المؤسسات السياحية بإقليم تنغير خاصة. وذلك في ظل تداعيات جائحة كورونا التي دامت طويلا وتهدد القطاع والمهنيين بالإفلاس.
وعلى إثر الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للتخفيف من هذه التداعيات على مهنيي القطاع والتي أجمع الحضور على أن اقل ما يمكن أن توصف به هذه القرارات أنها مجحفة في حق المؤسسات ومهنيي القطاع السياحي، تم استصدار هذا البيان للتأكيد على ما يلي:
1- تنديدنا ورفضنا لقرارات الحكومة المجحفة ذات الطبيعة الإقصائية تحت ذريعة التصنيف رغم انخراط المؤسسات المعنية في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والتي تضرب كذلك التزامات الدولة المغربية تجاه الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
2- مطالبتنا الحكومة بتحمل مسؤولياتها التاريخية في إنصاف المؤسسات السياحية والمهنيين وحمايتهم من الإفلاس باتخاذ إجراءات تأخذ بعين الاعتبار وجودها، والترخيص، والتصريح بالنشاط على الأقل كمعيار للدعم عوض التصنيف.
3- دعوتنا لكل التنظيمات المهنية بتوحيد الجهود والمطالب لإنصاف كل المؤسسات السياحية ومالكيها وتأهيلهم وتعزيز صمودهم أمام تداعيات الجائحة.
4- تجديد التزامنا باستمرار وضع مؤسساتنا السياحية ومرافقها رهن إشارة السلطات في إطار مجابهة والتصدي لجائحة كورونا.

عن المكتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *