الرئيسية / 24 ساعة / المرزوقي: النظام الجزائري المتهالك أجرم في حق الصحراويين الذين يحتجزهم في صحراء تندوف

المرزوقي: النظام الجزائري المتهالك أجرم في حق الصحراويين الذين يحتجزهم في صحراء تندوف

اكد محمد منصف المرزوقي، الرئيس التونسي السابق، أن النظام الجزائري المتهالك أجرم في حق الشعب الجزائري وفي حق الاتحاد المغاربي وفي حق الصحراويين، الذين يحتجزهم في صحراء تندوف منذ أزيد من أربعين سنة في ظروف صعبة.

وقال المرزوقي في مداخلة له خلال ندوة نظمتها منظمة دولية لحقوق الإنسان في لندن، أن لدى الصحراويين المحتجزين بالجنوب الجزائري إمكانية الانتساب لثلاثة أوطان عِوَض الجري وراء وطن وهمي، سيؤدي إلى حرب طاحنة بالمنطقة لن يسلم منها أحد.

وشدد المرزوقي على أن بإمكان صحراويي تندوف أن يتمتعوا بثلاثة أوطان، أولها وطن الحكم الذاتي والثاني هو الوطن المغربي والذي يسمح لهم بالذهاب من طانطان إلى طنجة، والوطن الثالث هو الاتحاد المغاربي، وبالتالي عوض أن يبقوا تحت الحماية الجزائرية، ستكون لديهم إمكانية العمل في ليبيا والاستقرار في تونس والدراسة في الجزائر، وسيساهمون في الانتخابات في بلدان الاتحاد المغاربي،.

وأضاف المرزوقي، أن قبول الصحراويين بالحكم الذاتي، سيمكنهم من وطن مفتوح وجواز سفر مغاربي وسيكونون جزء من الأمة ويكسبون احترام الجميع.

وعبر المرزوقي عن تساؤله التالي: بماذا يعدكم هذا النظام الجزائري المتهالك؟ وبماذا يساومكم؟ وهو الذي كان سببا في الوضع المزري الذي يعيشه الشعب الجزائري، رغم أن بلدهم من أغنى البلدان.

وحسب المرزوقي، فإن النظام الجزائري والذي وصفه بالمتهالك، هو المسؤول عن وضعية الصحراويين، وعن وضع الشعب الجزائري وعن الاتحاد المغاربي المجمد، موضحا أن بلدان المغرب العربي بها سوق فيها أزيد مائة مليون نسمة، وتستطيع فيها جميع اقتصادات بلدان المنطقة أن تنمو.

وتمنى المرزوقي في مداخلته، أن تخرج منطقة المغرب العربي من الوضعية التي أوصلها إليه النظام الجزائري، لأنه أجرم في حق الجزائريين بدليل ثورتهم عليه وفي حق الصحراويين المساكين الذين رهنهم لأزيد من أربعين ستة في ظروف صعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *