الرئيسية / 24 ساعة / المغرب خارج تصنيف دولي عن قمع الصحفيين

المغرب خارج تصنيف دولي عن قمع الصحفيين

اصدرت لجنة حماية الصحفيين، التي يوجد مقرها بنيويورك، تقريرها الجديد حول حرية الممارسة الصحفية وما يتعرض له الصحافيين من قمع واعتقالات في بلدان عديدة من العالم.

التصنيف الجديد تضمن بدقة كل الحالات التي شهدتها بلدان عالمية قامت باعتقال الصحافيين بناء على إبدائهم لرأيهم أو ممارستهم لمهنتهم.

اللائحة التي اوردت مضمونها قناة “دوتشه فيليه” الألمانية، لم تتضمن إسم المغرب، على عكس ما يتم الترويج له من طرف البعض، وتضمنت البلدان التي تعتمد القمع في حق الصحافييين.

ولم تذكر لجنة حماية الصحفيين إسم المغرب، لعدم وجود أي حالة لاعتقال صحافي بسبب ممارسته لمهنته أو تعبيره عن رأيه، وهو ما يفنذ ما تذهب إليه العديد من الأصوات النشاز، التي تقول عكس ذلك وتعطي النموذج بمحاكمة بوعشرين والمهداوي. لكن اللجنة الدولية ذات المعايير المضبوطة والموضوعية والتي تستند إلى الحقائق والوقائع تأكد لها كما هو واقع الحال، أن تلك المحاكمات تمت بناء على جرائم يعاقب عليها القانون الجنائي، وهي جرائم لا علاقة لها بحرية الرأي وحرية الممارسة المهنية.

اللائحة المذكورة، تضمنت عشرة دول اوردتها القناة الألمانية الموثوق بمصداقيتها المهنية في نقل الخبر، وحلت الصين على راس اللائحة متبوعة بتركيا ومصر والسعودية، فيما احتلت البحرين الرتبة العاشرة..

والجذير بالذكر، أن لجنة حماية الصحافيين أصدرت تقريرها وتصنيفها حسب معلومات ومعطيات ووقائع تستند على الحقائق وليس الإدعاء، وغياب المغرب عن اللائحة، هو دليل أخر على زيف إدعاءات بعض الأصوات التي تحاول تحويل قضايا جنائية إلى قضايا حرية التعبير وحقوق الإنسان..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *