الرئيسية / 24 ساعة / الهيئة المغربية لسوق الرساميل تنشر قائمة شركات لم تحترم ضوابط نشر الحسابات

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تنشر قائمة شركات لم تحترم ضوابط نشر الحسابات

نشرت الهيئة المغربية لسوق الرساميل، في تقريرها لسنة 2019، قائمة الشركات التي لم تحترم ضوابط نشر الحسابات المالية المتعلقة بسنة 2018 والنصف الاول من سنة 2019.

ومن خلال نتائج المراقبة السنوية لمنشورات 2018 التي قامت بها الهيئة ظهرت أن شركات إسمنت المغرب، والنقل عربات، وصناعة ستروك لم تحترم أجل النشر.

وأشار التقرير، إلى نتائج المراقبة وقفت عند عـدم شـمولية القوائـم المنشورة مـن قبـل القـرض الفلاحـي للمغـرب، ود.ل.م بعـد نشـر الحسـابات السـنوية لسـنة 2018، مصحوبة بشهادات مراجعة محدودة  بدلا من ملخصات التقارير النهائية لمندوبي الحسابات.

ووفق تقرير الهيئة فإنه تـم نشـر الحسـابات السـنوية للسـنة المالية 2018 وفـق نظـام دعـوة الجمهـور إلـى الاكتتاب القديـم (النظـام المطبق قبـل دخول دوريـة الهيئـة المغربية لسـوق الرسـاميل رقـم 19/03 المتعلقة بالعمليـات وبالمعلومات المالية حيـز التنفيذ).

كما أظهرت نتيجة مراقبة المنشورات المالية المنجزة طبقا للدورية رقم 19/03 بعد دخولها حيز التنفيـذ في يونيو 2019، عـدم احتـرام أجـل نشـر مؤشـرات الفصـل الثانـي لسـنة 2019 مـن قبـل بنـك CFG، ونيكسـانس المغرب، وبرومومفـارم، وماليـة RCI المغرب، وسـوجيليز، وأ.د.إ، وأليانـس دارنـا، وكوزيمـار، والمركزية دانـون، ود.ل.م.، وميـد بيبـر، ويونيميـر، وإيمولوك، وصندوق الإيداع والتدبير رأسمال، ووافا باي، ووصناعات ستروك.

وبخصوص الشركات التي لم تحترم أجـل نشـر مؤشـرات الفصـل الثالـث لسـنة 2019، فهي المركزية دانـون، ود.ل.م، وإ.ب. المغرب، وصناعات ستروك.

وأفاد التقرير أيضا، أن المجلس التأديبـي للهيئة، تلقى 17  ملفا، منها  15   ملفـا تهم اخـتلالات إداريـة ترتبط بأنشـطة المتدخلين في السـوق، في حين هم ملفـان وقائع يحتمل أن تصنـف كمخالفـات جنائية.

وبهذا الشأن فقد أصدر المجلس التأديبــي سنة 2019، 15 رأيا، ضمنها 12 رأيـا مطابقـا همـت عقوبـات ( تأديبيـة و/أو ماليـة أو شـكل غرامـات تأخيـر) فـي حـق متدخلين في السوق، ورأيا مطابـقا واحـدا يوصـي بحفـظ الملف دون اتخـاذ أي إجـراءات بخصـوص ملف إخـلال لوقائع غير ثابتة، ورأيا مطابقا واحدا يوصي بحفظ ملف مخالفة، ورأيا واحدا  يوصي بالإحالة على القضاء ملف مخالفة.

اما في ما يتعلق بمراقبة أخلاقيات الشركات المسعرة، فقد توقف فحـص التقاريـر المقدمة برسـم النصف الأول والثانـي مـن سـنة 2019 عند عـدم إرسـال شـركتين لتقاريرهـا وهـي إ.ب. المغرب وصناعــات ســتروك. ومـن حيـث تجـاوز أجـل إرسـال تقرير الأخلاقيات، سـجلت ثماني شـركات تأخرا برسـم النصـف الأول من سـنة 2019 وخمس شـركات برسم النصف الثاني من السنة نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *