الرئيسية / 24 ساعة / الوزير عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في تصريح لجريدة نادي الصحافة المغرب وضع مجموعة من التدابير لتعزيز التعاون في مجال سلامة الملاحة البحرية

الوزير عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في تصريح لجريدة نادي الصحافة المغرب وضع مجموعة من التدابير لتعزيز التعاون في مجال سلامة الملاحة البحرية

اكد السيد الوزير عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في تصريح لجريدة نادي الصحافة خلال المؤتمر  الذي  احتضنته مدينة مراكش حول السلامة البحرية  مؤخرا  بحضور ازيد من0 2دولة  افريقيا على ضرورة تعزيز الموارد البشرية المؤهلة والقادرة على تنفيذ الاستراتيجيات لضمان سلامة الملاحة البحرية بافريقيا.

وأوضح عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء،للجريدة  أن المغرب وضع مجموعة من التدابير لتعزيز التعاون في مجال سلامة الملاحة البحرية وتحسين الخدمات المقدمة من قبل المساعدات في الملاحة البحرية.

واستعرض اعمارة بعضا من هذه التدابير المتخذة من قبل المغرب لضمان ملاحة بحرية آمنة بعرض سواحله، وخاصة إحداث مركز لمراقبة وتتبع حركة المرور البحري بمضيق جبل طارق الذي يؤمن مراقبة وسلامة الملاحة البحرية، ومركز تنسيق الإغاثة البحرية المتواجد بمدينة بوزنيقة، وهو المسؤول عن اطلاق وتنسيق عمليات البحث والاغاثة البحرية بالنسبة لمنطقة شمال غرب افريقيا وفقا لتدابير المخطط الإجمالي للإغاثة للمنظمة البحرية الدولية الخاص بالقارة الإفريقية.

وتطرق اعمارة إلى إحداث شبكة وطنية تتكون من 14 محطة ساحلية لنظام التحديد الآلي تم وضعها على طول السواحل المغربية، والتي تتوفر على نظام معلومات يتم استغلاله من اجل تتبع السفن التي تحمل على متنها مواد خطيرة.

وخلص اعمارة الى أن تغيير صفة الجمعية الدولية للتشوير البحري من منظمة غير حكومية الى منظمة بين-حكومية، سيمكن من تعزيز مساهمة الدول الأعضاء، ومنح الجمعية الشخصية القانونية في القانون الدولي، والرفع من المستوى التنظيمي للمعايير الجمعية، وتمكينها من إبرام الاتفاقيات الدولية.

وخلال الزيارة التي تم تنظيمها من طرف المندوبية الجهوية للتجهيز والنقل  بجهة مراكش اسفي وبحضور السيد محمد حمي المندوب الجهوي للتجهيز  والطاقم الاداري والوفد الصحفي تم معاينة مجموعة من الانجازات والاوراش التي هي في طور الانجازحيث   أوضح السيد الوزير ا في هدا الصددللجريدة ، أن المقطع الطرقي الرابط بين مراكش وورزارات على طول 177 كلم، يكتسي أهمية استراتيجية كبرى باعتباره أهم محور طرقي يخترق هضبات الحوز وصولا إلى سلسلة جبال الأطلس الكبير لربط شمال المملكة بجنوبها الشرقي، فضلا عن تميز هذا المحور بوعورة التضاريس ومميزات هندسية جد صعبة بالمقطع الرابط بين تزليدة وأكلموس على طول 40 كلم خاصة بين تادارت 2 ومرتفع تيشكا على طول 5ر13 كلم، مؤكدا أنه بعد انتهاء أشغال التهيئة وتحسين المسالك الطرقية بهذه المحاور ستصبح طريقا سالكة وجيدة للمستعلمين، وستساهم في إعطاء دفعة قوية للقطاع السياحي وقيمة مضافة للرواج الاقتصادي بمختلف المناطق التي يمر منها هذا المسلك الطريق.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *