الرئيسية / 24 ساعة / انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمؤسسة المهرجان السينمائي الدولي لافريقيا بخريبكة

انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمؤسسة المهرجان السينمائي الدولي لافريقيا بخريبكة

تم انتخاب الدكتور الحبيب المالكي رئيسا لمؤسسة المهرجان السينمائي الدولي لافريقيا بخريبكة خلفا للفقيد نور الدين الصايل.

وقال الحبيب المالكي في كلمة بالمناسبة، “شَرَّفَني الإخوة في مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية في خريبكة بأن أتحمل مسؤولية رئاسة هذه المؤسسة الثقافية الوازنة، وذلك خَلَفاً لخير سَلَفٍ. وليس سهلا.

بكل تأكيد، يضيف الحبيب المالكي، أن يشغل المرءُ موقعا سينمائيا في المغرب بعد أن شغَلَهُ الأخ الصديق العزيز نور الدين الصايل، الناقد السينمائي الكبير الذي فقده المغرب الثقافي في ظل زحف جائحة كورونا القاتلة؛ نور الدين الصايل رحمه الله الذي بصم الحقل السينمائي في المغرب بتفكيره وخطابه النقدي والنظري، بمبادراته الوطنية والكونية، بجرأته الجمالية والفلسفية والتعبيرية، وبكل روحه وكيانه وأفقه الإنساني الرحب.

وأضاف الرئيس الجديد لمؤسسة المهرجان السينمائي الدولي لافريقيا بخريبكة، سَنَصونُ جميعاً لسّي نور الدين هذه الذاكرة الخِصبة، هذه الفكرة الحية التي استنبتها في سنة 1977 عندما كان رئيسا للجامعة الوطنية للأندية السينمائية في المغرب التي أسسها سنة 1973، كما نعرف، وظل يتحمَّل مسؤولية رئاستها إلى سنة 1983”.

كانت الفكرة رياديّةً بامتياز،قوية وجديدة ومُلهِمة، يقول الحبيب المالكي، وها هو مهرجان السينما الأفريقية في خريبݣة أصبح من أهم وأقدم المهرجانات السينمائية في القارة الأفريقية، التي تهتم بالسينما الأفريقية تحديدًا، وهذه هويتُه، شأنَ مهرجان فيسباكوFESPACO في واغادوغو- بُورْكينا فاسو، ومهرجان مدينة الأُقْصُر في مصر على سبيل المثال. وهو اليوم – لكي لا ننسى – أوّل وأقدم مهرجان سينمائي تم تأسيسُه في المغرب. ولذلك قيمة أساسية في تاريخنا الثقافي الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *