الرئيسية / 24 ساعة / برويطة يطالب مجلس الامن بوضع النقاط على الحروف وتحديد الطرف الذي يتمسك باتفاق وقف إطلاق النار الموقع تحت إشراف الأمم المتحدة

برويطة يطالب مجلس الامن بوضع النقاط على الحروف وتحديد الطرف الذي يتمسك باتفاق وقف إطلاق النار الموقع تحت إشراف الأمم المتحدة

اكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته السنغالية، الإثنين، على هامش افتتاح قنصلية للسنغال بمدينة الداخلة، أن مجلس الأمن الدولي مطالب خلال جلسته المقررة هذا الشهر، لبحث مستجدات نزاع الصحراء، بوضع النقاط على الحروف، وبتحديد المسؤوليات.

وشدد بوريطة، على أن مجلس الأمن مطالب خلال هذه الجلسة، بتحديد الطرف الذي يتمسك باتفاق وقف إطلاق النار الموقع تحت إشراف الأمم المتحدة، والأطراف التي أعلنت تنصلها من الإلتزام بهذا الاتفاق، وكذا تحديد الطرف الذي يتعاون ويسهل عمل بعثة المينورسو، والاطراف التي تعرقل عمل البعثة شرق الجدار الأمني، وتمنعها من أداء مهمتها المتمثلة في مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار.

ورد ناصر بوريطة على تصريحات وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، والتي دعا خلالها إلى استئناف المفاوضات بين أطراف النزاع، مؤكدا أن المغرب، واستنادا لقرارات الأمم المتحدة، يعتبر بأن لا مسلسل سياسي دون الطرف الحقيقي وهو الجزائر، مطالبا هذه الاخيرة بالانخراط الجدي والفاعل، بهدف إيجاد حل سياسي واقعي لهذا النزاع الإقليمي، والذي لا يمكن تصوره خارج مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب، اما بخصوص حديث الوزير الجزائري عن توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حقوق الإنسان، فقد أكد بوريطة بأن الجزائر ليست الجهة المؤهلة لإعطاء دروس في حقوق الإنسان.

كما إستغرب بوريطة تصريحات الجزائر حول وضعية حقوق الإنسان في المغرب، والأقاليم الجنوبية، معتبرا حديثها “مثيرا للسخرية”، وتساءل: “هل ستتحدث الجزائر عن حقوق الإنسان! الجزائر آخر من يتحدث عن حقوق الإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *