الرئيسية / 24 ساعة / بنعبد الله يهاجم حلفاء الامس: “التدبير الحكومي يتعارض مع إرضاء الخواطر”

بنعبد الله يهاجم حلفاء الامس: “التدبير الحكومي يتعارض مع إرضاء الخواطر”

هاجم نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، حلفاء الامس في الحكومة، ووجه انتقادات لاذعة لرئيس الحكومة وبقية مكوناتها.

نبيل بنعبد الله، الذي ترأس مساء الأحد الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الجهوي لحزبه بفاس، كانت كلمته عبارة عن قصف عنيف للحكومة بكل مكوناتها الحزبية، بل شمل بنقده حتى التكنوقراط، قائلا أن الانحراف موجود لدى الفاعل السياسي وأيضا غير السياسي.

رسالة بنعبد الله، كانت واضحة وهي إصطفافه في المعارضة بشكل شرس، في محاولة منه استعادة بريق حزب الكتاب الذي خفت بعد التحالف مع حزب العدالة و التنمية.

ومن بين ما قاله بنعبد الله، “أیتها الحكومة كوني واعیة بأن التدبیر الحكومي یتعارض مع سیاسة إرضاء الخواطر وضمان الاستمراریة في الحقیبة الحكومیة على حساب انتظارات المغاربة”، في إشارة إلى قرار حزبه الخروج من الحكومة، والغمز للإتحاد الإشتراكي الذي قبل بحقيبة واحدة.

وأضاف بنعبد الله، “السیاسة الحكومیة تحتاج إلى شحنة ونفس سیاسي قوي، وجرأة في مصارحة المغاربة وإطلاعهم على خریطة طریق التدبیر الحكومي لما تبقى من ولایتها، خصوصا أن حالة الحیرة والقلق باتت تقض مضجع المغاربة، بالتساوي مع تأزم وضعهم الاجتماعي والاقتصادي، وتراجع معدل الاستثمار بسبب تخوف رجال الأعمال من ضبابیة الوضع السیاسي والاجتماعي..”

وعرج بنعبد الله في هجومه على الحكومة، على مكوناتها التي قال انها بدل الانشغال بإنتظارات المواطنين، تنشغل “بالتطاحن فیما بین قطب یقوده حزب العدالة والتنمیة، وآخره یضم تحالف أربعة أحزاب یقودهم الأحرار ضمن مخطط لوضع العصا في العجلة، استعدادا لسباق 2021 ..”

واكد بنعبد الله، أن هذا الواقع الذي عاشه حزبه داخل الحكومة، هو ما عجل بالخروج منها..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *