الرئيسية / 24 ساعة / جرافات وقوات عمومية لتحرير الملك البحري

جرافات وقوات عمومية لتحرير الملك البحري

بعد أزيد من سنة ونصف، على إشعار المعنيين بالامر من اجل تحرير الملك البحري، قامت وزارة التجهيز مدعمة بالقوات العمومية، بمداهمة عشرات المقاهي الشاطئية وعقارات تحولت إلى إقامات سياحية.

قرار المداهمة، جاء في إطار تطبيق قرارات قضائية وبهدف تحرير الملك البحري. وكانت السلطات وجهت آخر إنذار يوم 18 أبريل الماضي قبل استعمال القوة، إذ هدمت الجرافات عدد من المقاهي شيدت في شواطئ بكل من طنجة والفنيدق والمضيق وبوزنيقة وتماره والدار البيضاء.

وكشفت مصادر إعلامية، أن رفض البعض الإمتثال للتنبيهات وتنفيذ المقررات القضائية تمت الاستعانة بالقوة العمومية في كل من طنجة وبوزنيقة.

والجدير بالذكر، فإن ملف تحري الملك البحري، هو مشترك بين وزارة الداخلية والتجهيز والنقل، التي أسندت تدبير الملك العام بالشواطئ إلى الجماعات الترابية، وتؤكد مذكرة بتاريخ 17 ماي 2018 أن 80 في المائة من الشاطئ هي مفتوحة في وجه المصطافين و 20 في المائة فقط هي مخصصة للأنشطة التجارية والاقتصادية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *