الرئيسية / 24 ساعة / حي أبواب مراكش : معاناة يومية بسبب اعتداء اللصوص والمنحرفين على ممتلكات السكان

حي أبواب مراكش : معاناة يومية بسبب اعتداء اللصوص والمنحرفين على ممتلكات السكان

محمد السعيد مازغ

تحولت أبواب مراكش إلى نقطة سوداء بعد تكرر الاعتداءات على المواطنين

والسطو على ممتلكاتهم، وتسجيل الشكايات ضد مجهول، دون أن تطال يد

الاعتقال المنحرفين واللصوص الذين استأسدوا وصاروا يتحركون ليل نهار.

حيث تعرضت ليلة السبت الاحد مجموعة من سيارات سكان المنطقة 14 بأبواب

مراكش للتخريب على يد شخص في حالة سكر طافح حيث عمد الى تكسير الواقيات

الزجاحية الأمامية و الخلفية لأكثر من خمس سيارات.

واعترض لصان كانا يحملان السيوف، شابا امام الباب الرئيسي لمسكنه، وسطوا

على دراجته النارية وبعض حاجياته، ثم لاذا بالفرار، وغيرها كثير من

الحوادث التي دفعت ببعض الساكنة إلى العزوف عن التبليغ، ما دامت النتائج

لا ترقى إلى ما يصبو إليه السكان.

يقول أحد الساكنة :” مؤسف مايتعرض له حينا “أبواب مراكش تاركة” من

اعتداءات ونشل وسرقة ليل نهار ، سبق وأن اجتمعنا برؤساء مصالح الأمن

بالمدينة ونبهناهم للاعتداء المتكرر على الأسر بالمنطقة ولا جديد ، اليوم

وبباب منزلي اعترض سبيل ابني شخصين مسلحين بالسيف وأخدوا منه دراجته

النارية ، والحمد لله أنه لم يَصْب بأذى ….

هكذا اصبح هذا الحي المحدث يعيش على وقع نشاط اللصوص، الشيء الذي أدخل

الرعب في قلوب الساكنة خاصة النساء الموظفات والعاملات اللواتي يضطرن

للخروج في وقت مبكر، أو العودة إلى بيوتهن في وقت متأخر، والتلميذات

والتلاميذ الذين يخيَّرون بين تسليم دراجاتهم النارية وكل الوثائق الخاصة

بها، والفوذة…وأحيانا حتى ملابسهم ” دجاكيت ، حذاء رياضي …،وبين صعقة

بالسيف يحمل الضحية فيها الى صالة العمليات مباشرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *