الرئيسية / 24 ساعة / رئيسة جماعة المحمدية تتعرض لاعتداء جسدي مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية تصدر بلاغا في الموضوع

رئيسة جماعة المحمدية تتعرض لاعتداء جسدي مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية تصدر بلاغا في الموضوع

نقلت رئيسة جماعة المحمدية، إيمان صبير على عجل إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمدينة، على إثر تعرضها لاعتداء جسدي، أثناء قيامها يمهام مراقبة سوق لبيع أضحية العيد.

وأوضح رئيس مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، عزيز رباح، في بلاغ للمؤسسة الخميس، أن رئيسة جماعة المحمدية، كانت بصدد مراقبة سوق لم تستوفى فيه إجراءات الترخيص القانوني، كما رصدت فيه عددا من مظاهر الإخلال بالتدابير الوقائية من فيروس “كورونا”.

وحسب توضيحات رباح في البلاغ نفسه، فإنه “اعتبارا لكون الشركة كانت تقوم باستخلاص الرسوم والأتاوات بدون حق من المواطنين، لكون الجماعة هي صاحبة الاختصاص وأنها لم تفوت هذا المرفق لأي جهة، وبعد استفسار الرئيسة للمعنيين حول الموضوع، أفضى النقاش إلى اعتداء جسدي حتم نقل الأخت الرئيسة لمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية ثم إلى مصحة خاصة بالدار البيضاء”.

وتضمن البلاغ، دعوة مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية “وزارة الداخلية لفتح تحقيق فوري في النازلة، وترتيب الآثار القانونية على نتائجه، حماية للمؤسسات الدستورية وإنفاذا للقانون”.

كما دعت المؤسسة نفسها، “رئاسة النيابة العامة إلى التحقيق في ملابسات استخلاص رسوم من المواطنين دون سند قانوني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *