الرئيسية / 24 ساعة / زمن التُّيوس

زمن التُّيوس

كانت جماعة من الحمير والبغال تشكو من سوء المعاملة ،وقلةالإنصاف ،ومرارة العيش ، وأرادت أن توصل تظلماتها إلى من يهابه القطيع ،فوقع اختيارها لهذه المهمة على جماعة من التٌيّوس، وحين علم التيوس بذلك ، وهم المهمشون والمبعدون عن القطيع ازمنة عديدة ، استبشروا بالقرار خيرا .. ففرحوا بالطلب ، وأحسوا بالزهو ..واحتفلوا بالحدث بحركاتهم البهلوانية ما بين القفز والنط ،تارة على أغصان الشجر، وتارة على ضفاف النهر، مرسلين أصواتهم المتقطعة والحادة ، وريح الخيلاء والانتفاخ تلاعب لحيّهم المسترسلة ، وهم كذلك دارت في جماجمهم الصغيرة أسئلة كبيرة:
كيف أن الحمير لم يطلبوا مساعدة الأقوياء من مثل الفيلة أو النمور أو بعض الأذكياء كالثعالب والنسور..و ولماذا وقع اختارهم على فصيلة التيوس !! ؟؟
فكان الجواب من كبيرهم التيس ابن التيسة ، بأن فهم الحمير فقير ، ونهيقها كثير، وهي على أصنافها تقع ، ولأشكالها تخضع ، وما دام في الوجود بغال و حمير ،فسيبقى دائماً للتيوس صيت ونصير .ودعا أن يطول زمن الحمير وان لا يتعافى منهم أي ضرير حتى يبقى للتيوس صولة وصوت وهدير .
محمد خلوقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *