الرئيسية / 24 ساعة / عبد الكريم الشرادي المدير الاقليمي لادارة الضرائب و الجمارك الغير المباشرة بمراكش يؤكد على الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الادارة للحد من وباء كورونا

عبد الكريم الشرادي المدير الاقليمي لادارة الضرائب و الجمارك الغير المباشرة بمراكش يؤكد على الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الادارة للحد من وباء كورونا

انخرطت المديرية الجهوية والاقليمية لادارة  للضرائب والجمارك الغير المباشرة بجهة مراكش كغيرها من المؤسسات في تطبيق الاجراءات الاحترازية وتفعيل كل القرارات الصادرة عن وزارة الداخلية ووزارة الصحة للحفاظ على سلامة الموظفين والاطر الادارية والمرتفقين من وباء كورونا

وفي هذا السياق افاد السيد عبدالكريم الشرادي المدير الاقليمي ان ادارة  الجمارك منذ عقدين من الزمن نهجت خطة حكيمة وفق خطة استراتيجية على تنفيذ الخطط المولاوية السامية والحكومية فيما  يخص انعاش تشجيع الاستثمار وتسهيل المساطر الادارية وتشجيع  الصادرات

وفي نفس السياق اشار السيد  المدير الاقليمي لإدارة الجمارك والضرائب الغير المباشرة وتفاعلا مع التوجيهات والارشادات التي تصدرها الحكومة المغربية اصدرت ادارة الجمارك العامة بلاغا صحفيا يوم ستة عشر مارس من اجل الوقاية من فيروس كورونا وحث على اتخاذ مجموعة من الاجراءات منها الولوج الى ادارة الجمار بالنسبة للمرتفقين الا  للضرورة كما دعا البلاغ المقاولين المرتفقين الى   استعمال  العديد من الخدمات عبر الانترنيت من اجل تخليص الاداء الجمركي للبضائع وكذا المقابلات مع المفتشين المعالجين للتصاريح عن بعد وكذا طلب شهادة المنشا واداء المستحقات الجمركية وطلب المعلومات والشكايات  عبر الرابط او الاتصال عبر الهاتف و اكد السيد المدير الاقليمي خلال هذا اللقاء مع  مجلة نادي الصحافة انه حفاظا على سلامة الموظفين و الاطر الادارية  تم تعقيم وتطهير العديد من الفضاءات بمقر   ادارة الجمارك  بجهة بمراكش فقد وصلت عملية التعقيم مرحلتها الثالثة و التي  شملت ايضا السيارات والمكاتب بشكل يومي  بتنسيق مع الجهات المختصة واضاف ان الادارة عملت على تعميم المنشورات الاخبارية والتوعوية لوزارة الصحة و توفير المواد المعقمة والقفازات وخفض عدد الموظفين وتشجيع العمل عن بعد والانخراط الكامل في كل المبادرات التي من شانها الحد من انتشار هذا الوباء الخطير لربح رهان  هذه المرحلة الصعبة والاستثنائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *