الرئيسية / 24 ساعة / عملية جراحية دقيقة ناجحة في فاس

عملية جراحية دقيقة ناجحة في فاس

تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص في طب وجراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجهوي الغساني بفاس، مؤخرا، من إجراء عملية جراحية ناجحة على شاب (27 سنة) يعاني من التهاب التأمور (غشاء القلب) المزمن.

وأفادت المديرية الجهوية للصحة بفاس – مكناس أنه بعد إجراء الفحوصات السريرية والمخبرية وفحوصات الأشعة تبين ضرورة إجراء عملية جراحية دقيقة على مستوى غشاء القلب بسبب وجود تليف مزمن، مبرزة أن العملية، التي استغرقت حوالي 3 ساعات، مرت في « ظروف جيدة ».

وأكدت المديرية الجهوية للصحة أن الفحوصات بالأشعة للمريض أبانت عن أن العملية « كللت بنجاح تام »، ويتمتع المريض حاليا ب « صحة جيدة ».

وأضاف المصدر نفسه أن فريقا صحيا متكاملا مكونا من أطباء متخصصين في طب وجراحة القلب والشرايين وأطباء الإنعاش والتخدير وممرضين متعددي الاختصاصات والطاقم الإداري للمستشفى تجند لإنجاح العملية، التي تأتي في إطار تقريب الخدمات الصحية للمواطنين خصوصا الفئات الهشة.

واعتبرت أن « عوامل نجاح هذه العملية تعود إلى خبرة الفريق الطبي والتمريضي، إضافة إلى جهود وزارة الصحة التي عملت على إعادة تأهيل المستشفى، لاسيما مصلحة طب القلب والشرايين وتجهيزها بالمعدات اللازمة لترقى بالخدمات الصحية والعلاجية حتى تكون في مستوى تطلعات الساكنة المحلية ».

ويعتبر مرض التهاب التأمور المزمن من الأمراض النادرة، حيث يتمثل في التهاب الغشاء الناعم المزدوج الجدار الذي يحيط بالقلب، وهو الغشاء الذي يحمي القلب بفضل السائل التأموري ليسهل حركة عضلة القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *