الرئيسية / 24 ساعة / كتاب الضبط يعودون للاحتجاج ومطالب برفع الحيف

كتاب الضبط يعودون للاحتجاج ومطالب برفع الحيف

نفذت النقابة الوطنية للعدل، تنظيم عدة وقفات احتجاجية وطنية الخميس 11يوليوز الجاري، في جميع محاكم المملكة، للمطالبة بتحقيق كل نقاط الملف المطلبي ورفع الحيف عن فئتهم.

النقابة الوطنية للعدل (الكونفدرالية الديموقراطية للشغل)، طالبت في بلاغ أصدرته عقب اجتماع عقدته مؤخرا، وزير العدل محمد أوجار، إلى تعديل النظام الأساسي الخاص بهيئة كتابة الضبط، بما يمكن من تحقيق مطالبها.

ومن بين المطالب الأساسية للنقابة، التنصيص على استفادة موظفي العدل من الامتياز القضائي، وتمكين الموظفين من نظام ترقي في الرتبة والدرجة محفز مع اعتماد أربع سنوات مطلوبة الاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية، والتعويض على البدلة الرسمية لكتاب الضبط، وتعويض خاص عن ممارسة مهام ذات طبيعة قضائية، وحذف السلم الخامس، بالإضافة الى تصفية ملف حاملي الشهادات بصفة نهائية.

كما شدد البلاغ، على ضرورة الرفع من تعويضات الحساب الخاص لجميع الموظفين وبدون استثناء، بالإضافة لتمكينهم من تعويضات على العمل بالمناطق النائية والأمراض المهنية، وتخصيص تعويض عن الارشفة للموظفين العاملين بمراكز الحفظ الجهوي وبمحاكم المملكة وبالإدارة المركزية، والتعويض عن التعويض عن الترجمة المزدوجة العربية / الأمازيغية لكتاب الضبط.

وتضمن بلاغ كتاب الضبط، تجديد النقابة لمطلب إرجاع جميع مطرودي قطاع العدل ضحايا ما وصفوه ب”الهجمة الشرسة” على النقابة الوطنية للعدل خلال الفترة ما بين 1999 و2004، داعين إلى تأسيس جبهة قطاعية للدفاع عن وجود هيئة كتابة الضبط ووحدتها واستقلاليتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *