الرئيسية / 24 ساعة / مجلس بوعياش يرد على مزاعم التعذيب: “التقارير ليست نهائية” وتسريب جزئي واستغلال أحادي

مجلس بوعياش يرد على مزاعم التعذيب: “التقارير ليست نهائية” وتسريب جزئي واستغلال أحادي

رد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على الاخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام بشأن إصدار المجلس لتقرير حول مزاعم بالتعذيب قد تكون لحقت ببعض معتقلي احداث الحسيمة.

وأعرب المجلس في بلاغ توضيحي، عن استغرابه من لعملية التسريب الجزئي التي تمت لوثيقة حرص المجلس أن توجه حصريا إلى الجهة المعنية.

توضيحات المجلس الوطني لحقوق الإنسان، جاءت رفعا لكل لبس، بهذا الخصوص. مؤكدا على أن “الاستغلال الأحادي لبعض الشذرات من وثيقة داخلية قد أدى إلى استنتاجات لم يخلص إليها العمل المنجز من قبل الخبيرين المكلفين من قبل المجلس بشأن الثبوت القطعي لتعرض كل المعتقلين الذين تم فحصهم والاستماع إليهم للتعذيب”.

وأوضح المجلس في بلاغه، “أن العمل الذي أنجز من قبل الطبيبين الخبيرين يندرج ضمن وسائل العمل التي يتبعها المجلس ضمن وسائل أخرى لإنجاز تقاريره حول مثل هذه الأحداث.”

مشيرا إلى انها “ليست تقارير نهائية تمثل موقف المجلس وما تحصّل لديه من قناعات بناءاً على التحريات والأبحاث والمقابلات والمعاينات التي تنجزها فرق عمله ميدانيا”.

وأكد المجلس، أن ما أنجز من عمل من قبل الخبيرين قد تم وضعه رهن إشارة الجهة المختصة لتتخذ بشأنه ما تراه ملائما من تدابير قانونية على اعتبار أن المجلس لا يمكن له، أخلاقيا وقانونيا، التطاول على اختصاص السلطة القضائية وهذا ما أوصى به الخبيران.

وحسم المجلس الوطني لحقوق الإنسان امر التقرير، مؤكدا “أن الخلاصات والتوصيات التي سينتهي إليها تقريره الشامل والنهائي حول أحداث الحسيمة وتداعياتها هو المرجع الوحيد للوقوف على تقييمه لمختلف المجريات لكل الأحداث في أبعادها ومراحلها بكل حياد وموضوعية ومسؤولية كما دأب المجلس على ذلك في كل تقاريره.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *