الرئيسية / 24 ساعة / مراكش: ارتجالية في التعامل مع مرضى كورونا

مراكش: ارتجالية في التعامل مع مرضى كورونا

نسجل بداية أن السلطات العمومية تبذل جهودا كبيرة لا يمكن تفادي الحديث عنها، من باب ولا تبخسوا الناس أشياءهم كما عبر عن ذلك الذكر الحكيم، حيث تقوم السلطات المحلية بمراكش بمجهود جبار يتميز بالاجتماعات الماراطونية التي يعقدها والي الجهة والفريق المعاون له، قصد اتخاذ وتنفيذ كافة الإجراءات اللازمة للحد من جائحة كورونا، غير أن السياسة المتبعة من قبل السلطات العمومية لا توازيها استراتيجية متكاملة لمواجهة فيروس كورونا حيث المستشفيات غير مؤهلة للقيام بواجبها في هذا التحدي الكبير.
السياسة المتبعة في هذا السياق تطبعها الارتجالية، والمشكل يتفاقم بشكل كبير، ولهذا نرى أن إغلاق بعض الأحياء بمراكش واتخاذ إجراءات تتعلق بالحد من الانتشار السريع للفيروس، تعتبر خطوة جيدة، لكن في مقابل ذلك فإن وزارة الصحة ومن يمثلها بالجهة لا يقومون بأي مجهود.
وهكذا أصبحنا لا نجد في الميدان سوى رجال الداخلية من باشوات ورؤساء دوائر وقياد وعناصر أمن وغيرها، بينما باقي القطاعات وكأنها غير معنية بهذه المواجهة.

بقلم الكاتب الصحفي عبد الرحيم عاشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *