الرئيسية / 24 ساعة / مستخدمو الصندوق المغربي للتقاعد يحتجون

مستخدمو الصندوق المغربي للتقاعد يحتجون

قرر مستخدمو الصندوق المغربي للتقاعد، الدخول في أشكال احتجاجية مختلفة خلال هذا الأسبوع، وذلك في إطار برنامج تم تسطيره من أجل الدفاع عن مطالب الشغيلة.

وشرع المحتجون في تنفيذ برنامجهم بداية من امس الثلاثاء 12 أكتوبر الحالي، ويستمر في 13 و14 من الشهر نفسه، وسيكون على شكل انقطاع عن العمل بالكامل، وسيشمل المقر الرئيسي بالرباط إضافة إلى المندوبيات الجهوية.

إضافة إلى ذلك، سيكون الاثنين والجمعة موعدا لحمل شارة الاحتجاج وتخفيض وثيرة العمل إلى الثلث.

وجاء هذا الاحتجاج المبرمج طيلة هذا الأسبوع، على خلفية “التسويف والتماطل” الذي تتعامل به إدارة الصندوق مع الملف المطلبي للشغيلة وعدم تنفيذ الزيادة في الأجور والتي تقررت في إطار الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية منذ 2019. وفق تعبير المستخدمين.

ووفق المصدار نفسه، فإن الإحتجاج يأتي أيضا، ردا على رغبة وإصرار الإدارة تمرير مشروعها المتعلق بالإصلاح الجذري للقانون الأساسي والشروع في عملية المغادرة في أفق الاندماج مع النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد التابع لصندوق الإيداع والتدبير.

وشكل الإعلان عن الشروع في تنزيل قانون أساسي جديد، وتنفيذ عملية مغادرة المستخدمين، النقطة التي أفاضت الكأس وأججت من حالة الغليان داخل الصندوق المغربي للتقاعد، على إعتبار أن ذلك ضرب لمكتسبات الشغيلة وهروب بالمؤسسة نحو المجهول، حسب تعبير المستخدمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *