الرئيسية / 24 ساعة / موائد المغاربة كانت في خطر: أونسا أتلفت اطنانا من المواد الإستهلاكية

موائد المغاربة كانت في خطر: أونسا أتلفت اطنانا من المواد الإستهلاكية

أطنان من المواد الإستهاكية المنتهية الصلاحية، او غير الصالحة أساسا للإستهلاك، كانت في طريقها إلى بطون المغاربة، عبر الاسواق المختلفة المنتشرة هنا وهناك.

عمليات المراقبة المنجزة من طرف المصالح التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA)، كشفت خلال الربع الثاني من سنة 2019  حوالي 3.713.621 طنا من المواد الغذائية.

وهي المواد التي توزعت كمياتها حسب بلاغ ل”اونسا”، على السوق الداخلي، حيث قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب بـ27.388 زيارة ميدانية، 13.355 منها كانت في إطار اللجان الإقليمية المختلطة..

وحسب البلاغ، فقد مكنت هذه التحريات من مراقبة  387.193 طنا من مختلف المنتجات الغذائية، حجز وإتلاف 972 طنا من المنتجات الغذائية غير صالحة للاستهلاك وتقديم 609 ملفا أمام المحاكم المختصة من أجل البث فيها.

كما همت عمليات المراقبة عمليات الإستيراد، حيث تمت مراقبة 2.690.927طنا من مختلف المنتجات الغذائية، وعلى إثر هذه المراقبة تم تسليم 12.797 شهادة قبول وتم إرجاع  1.155 طنا من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط القانونية الجاري بها العمل.

ولم يقتصر  ذلك على السوق الداخلي و الإستيراد بل حتى عند التصدير، حيث تمت مراقبة 635.501 طنا من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 30.868 شهادة صحية وصحية نباتية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *