الرئيسية / 24 ساعة / نماذج من العيوب تتخلل لوائح الترشيحات في ممثل التعليم ا لا ولي باكادمية مراكش

نماذج من العيوب تتخلل لوائح الترشيحات في ممثل التعليم ا لا ولي باكادمية مراكش

تأكيدا لما تمت الإشارة إليه في المقال السابق بموقع الانتفاضة تحت عنوان “:” الموتى يصوتون في انتخاب ممثل التعليم الاولي بالمجلس الاداري للاكاديمية الجهوية بمراكش، الذي تناولنا خلاله نماذج من العيوب والإختلالات التي تصدرت لائحة الترشيحات الرسمية، سعيا إلى تنبيه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي الى مجموعة من الخروقات التي تشوب العملية برمتها، حتى يتدارك الأمر تحقيقا للعدالة الاجتماعية والشفافية وتكافؤ الفرص، وتجنبا للطعون التي يمكن أن تتسبب في تعطيل العملية، والدخول في متاهات نعتقد أن الأكاديمية في غنى عنها.
واعتمادا على شكاية أهل “الحرفة من العارفين بخبايا التعليم الاولي ” وكما يقال : ” أهل مكة أدرى بشعابها “، فإن اللوائح التي تم تعليقها بمقر الأكاديمية الجهوية بعد تفحصها تم اكتشاف ما يلي “:
ـ إضافة كتاتيب لا تتوفر على أدنى ترخيص، ولم يسبق لها أن كانت مسجلة في اللوائح الانتخابية السابقة :” مؤسسة التقدم بحي البهجة رقم 98 مراكش
ـ تم التشطيب على مؤسسة أسامة بحي الجبيلات رقم 44 سيبع وقم رخصتها 3615/ 92 ، وللاشارة فقد سبق ان شاركت في جميع الانتخابات السابقة\ن وكذا انتخابات ممثلي الغرف المهنية.
ـ تسجيل مؤسسات مغلقة منذ ست سنوات وما فوق :
ـ مؤسسة ” ذكرى ” بحي عرصة الغزايل درب الشرفاء رقم 7 مراكش
ـ مؤسسة النواة بحي عرصة ايهيري رقم 57 مراكش
ـ الاحتفاظ بالموتى في اللوائح : مؤسسة التقدم بحي ضباشي درب الجديد رقم ” 19
زد على ذلك، إقصاء مديرية بكاملها من المشاركة في هذه الانتخابات : مديرية شيشاوة حيث حسب اللوائح الملصقة بالاكاديمية لا توجد الا مؤسستين يتيمتين.

وتجدر الإشارة إلى أن الانتفاضة اتصلت بالمدير الإقليمي للتعليم بشيشاوة، هاتفيا من أجل التوضيح، وتدارك الأمر، إلا أنه تعذر التواصل لأسباب مجهولة ، خاصة أننا توصلنا منه برسالة تخبر بالاتصال بنا فور الإنتهاء من إحدى المهمات، و لكنه لم يف بوعده، ولا يستبعد أن تكون له يد في ذلك، مادامت جميع المديريات الإقليمية بالجهة قدمت مؤسسات التعليم الأولي التابعة لها باستثناء شيشاوة ، وعليه، فقد بدأت الخيوط تتضح، وتفيد بأن هذه الخروقات لم تكن مجرد خطإ مطبعي، ولا هفوة من المشرفة على التعليم الأولي، وإنما تدخلت فيه أطراف من خارج الإدارة، يؤكد ذلك، استغلال سيارة المصلحة في الاحصاء من طرف من ليس لهم الحق في ذلك، وذلك حسب شهادات عدة.
ويذكر أنه لم يبق على موعد الانتخابات سوى ساعات قليلة، ومع ذلك، مازال الأمل في إصلاح الخلل، وإعادة الأمور إلى نصابها، وما ذلك على مدير الأكاديمية بالعسير ولا بالمستحيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *