الرئيسية / 24 ساعة / 98 ألف 874 مترشحة ومترشحا نسبة الإناث فيهم 52 في المائة لإجتياز إمتحانات الباكالوريا بفاس مكناس

98 ألف 874 مترشحة ومترشحا نسبة الإناث فيهم 52 في المائة لإجتياز إمتحانات الباكالوريا بفاس مكناس

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، عن اهم ملامح إمتحانات الباكالوريا برسم دورة يونيو 2019.

وحسب بلاغ للاكاديمية توصلت “كفى بريس” بنسخة منه، فإن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية لامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم الموسم الدراسي 2019-2018 بلغ 98 ألف 874 مترشحة ومترشحا موزعين على الشكل التالي:

السنة أولى باكالوريا: عدد المترشحات والمترشحين  41 226  نسبة الإناث 51 المائة.

السنة ثانية باكالوريا، عدد المترشحات و المترشحين 57 648، المترشحات و المترشحين الممدرسين 41 862، نسبة الإناث 52 في المائة، الاحرار 15 786، نسبة الإناث فيهم 38 في المائة.

وتجاوز عدد المترشحات والمترشحين في وضعية إعاقة الذين سيستفيدون، حسب نوع ودرجة الإعاقة، من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح وكذا من تكييف الاختبارات عند اجتيازهم للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا برسم هذه الدورة 62 مترشحة ومترشحا موزعين على الشكل التالي: الامتحان الوطني 36، الغمتحان الجهوي 26.

وقال بلاغ الاكاديمية، أنه من أجل تيسير وإحكام تنظيم هذه الاختبارات على نحو يضمن إجراءها في أحسن الظروف، عملت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمديريات الإقليمية التابعة لها على تعبئة الموارد البشرية واللوجستيكية اللازمة لذلك، حيث تم تخصيص 226 مركزا لإجراء الاختبارات، منها مركز بالسجن المحلي راس الماء بمديرية مولاي يعقوب، ومركز بالسجن المحلي تولال بمديرية مكناس، وبهذا يكون قد تم إعداد 5095  قاعة للامتحان منها 3011 خاصة بالامتحان الوطني، كما تم إحداث 45 مركزا للتصحيح بالمديريات الإقليمية التسع التابعة للجهة، إضافة إلى تعبئة ما يفوق 5500 أستاذة وأستاذا للقيام بمهام الحراسة، ناهيك عن أزيد من 15 ألف متدخلا في الإجراء.

وللتذكير فإن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا ستجرىفي  11، 12، 13 و14 من يونيو 2019 بالنسبة لجميع الشعب والمسالك، كما أن الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا، وكذا الامتحان الجهوي الموحد الخاص بالمترشحين الأحرار ستجرى السبت 8 يونيو والاثنين 10 يونيو 2019.

وجدير بالذكر أن اختبارات هذا الاستحقاق الوطني تأتي ، في إطار مواصلة تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2030-2015 خاصة المشروع المتعلق بالتقويم والامتحانات والتوجيه، والذي من موجهاته الأساسية دعم موثوقية ومصداقية نتائج امتحانات البكالوريا ضمن الامتحانات الإشهادية عموما، مع دعم الآليات الممكنة من ضمان تكافؤ الفرص للمترشحين والمترشحات على اختلاف فئاتهم.

وختم بلاغ الاكاديمية، انها إذ تطلع عموم المواطنين والمواطنات بمعطيات وتفاصيل ومستجدات هذا الاستحقاق الوطني الهام، فإنها تدعو الجميع إلى التعبئة من أجل توفير الأجواء الملائمة لتمكين المترشحات والمترشحين من اجتيازه في أحسن الظروف، كما أنها تهيب بالمترشحات والمترشحين باحترام الضوابط القانونية المعمول بها وبالإبانة عن أعلى مستويات أدائهم لتأكيد استحقاقهم لشهادة البكالوريا، كما أنها تجدد إشادتها بالانخراط الفعال لنساء ورجال التربية والتكوين بالجهة، والسلطات الترابية والأمنية وكافة الفرقاء الاجتماعيين وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، وجمعيات المجتمع المدني، والصحافة وكافة المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية ومختلف الشركاء من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *