omran

اختتام المهرجان الدولي للسينما بالفقيه بن صالح بتتويج فيلم مصري

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أسدل الستار مساء أمس على فعاليات النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للسينما، الذي نظمته جمعية ملتقى الطفولة والشباب الفرع المحلي بنجاح، منذ السبت الماضي تحت شعار”السينما إبداع مستمر”.
وفاز بالجائزة الكبرى لهذه المسابقة التي ترأسها المخرج حسن بنجلون، وضمت في عضويتها المخرج عبد الإله الجوهري ورشيد عماري، والفنانة والممثلة فاطمة أكلاز، والفنانة أمال هدازي، فيلم “آدم” للمخرج محمد نبيل مرجان من مصر.
وتم تتويج هذا الفيلم، لتكامل العمل الفني سواء على المستوى المراهنة على جمالية الصورة، وإدارة الممثل وخلق مناخ شاعري يمتع البصر، ويجرد جمالية التلقي، كما حمل المشاهد إلى الإندماح في عوالم أقرب إلى ماهو فلسفي دون الإخلال باللغة السينمائية.
ومنحت جائزة أحسن إخراج إلى المخرجة المغربية منال غُوا عن فيلمها “أم المهرج” من القنيطرة، لما للمخرجة من رؤية تحترم الأبعاد الفنية والتقنية، ولتمكنها من أدواتها التعبيرية ومحاولة المراهنة على الصورة كوسيلة للتعبير.
كما تقرر منح جائزة أحسن سيناريو لفيلم “الدروج” من عمان للمخرج حميد بن سعيد العامري، وجائزة أحسن ممثل ليوسف علاري لتألقه في فيلم “صلاة العشاء” من فلسطين، وجائزة أحسن ممثلة نسرين يوسف لأدائها المبهر في فيلم “فرحة من تونس” للمخرجة جيهان إسماعيل.
اما جائزة الجمهور، في هذه المسابقة التي شاركت فيها تسعة أفلام، وهي جائزة لتطوير الفكر النقدي السينمائي، فقد عادت لفيلم “السفر” للمخرج المغربي المهدي العالمي، من مدينة مكناس.
وبالمناسبة خرجت اللجنة بعدد من التوصيات منها نشر ثقافة سينمائية حقيقية في منطقة تنعدم فيها القاعات السينمائية، اطلاق نداء إلى المركز السينمائي والمسؤولين محليا ووطنيا وكل المستثمرين الذين لهم الغيرة على توفير قاعة سينمائية تسمح لأبناء وبنات المدينة معانقة الفن السابع.
كما شددوا على ضرورة الرفع من عدد الأفلام من أجل خلق حس تنافسي حقيقي، مطالبين الجهات المسؤولة محليا ووطنيا بتشجيع الفعل السينمائي بهذه المدينة ماديا ومعنويا.
وتخلل حفل الاختتام، الذي تم فيه توزيع عدد من الشواهد التقديرية والتذكارات، تقديم كلمات مهمة، خاصة لكل من مدير المهرجان الشرقاوي ثمراوي، ورئيس عبد القادر ثقيف، اللذين اثنيا كل المشاركين والشركاء، والجمهور العميري عاشق السينما، فضلا عن لوحات فنية وموسيقية قدمتها كل من مجموعات عبيدات الرمى لارمود، وكناوة مرسى، عبيدات الرمى لگرين.
وكانت الدورة، التي شهدت فقرات متنوعة من ورشات وندوة حول سيميولوجية الخطاب السينمائي وانشطة موازية، بدعم عدد الشركاء، قد انطلقت السبت الماضي، بتكريم كل من الممثل عزيز داداس، والممثل سعاد الوزاني، وسعيد مسكر، والفنان عبد الجليل ابو عنان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.