omrane omrane

الحكومة الجزائرية تواصل “ملاحقة الرجل الأسود ” في عمليات طرد جماعية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كتب الموقع الإلكتروني الأوروبي (رسالة المتوسط وإفريقيا) أنه في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات المغربية، أول أمس الإثنين، عن إطلاق حملة جديدة لتسوية وضعية المهاجرين الغير الشرعيين بعد إدماج 25 ألف مهاجر في 2014، تواصل الحكومة الجزائرية، من جهتها، ” مطاردة الرجل الأسود ” في عمليات طرد جماعي، والتي أدانتها منظمات غير حكومية دولية.
وذكر أنه من بين العديد من المهاجرين المنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء الذي طردوا من الجزائر، يوجد مئات الماليين الذين وصلوا الإثنين إلى باماكو، مشيرا إلى أنه وبعد إيقافهم بالجزائر العاصمة وخلال ترحيلهم نحو جنوب الجزائر لطردهم، تبين، بناء على تصريحات لهم، أنهم كانوا ضحايا أعمال عنف من طرف قوات الأمن الجزائرية.
وذكر الموقع أن عددا من هؤلاء المهاجرين أكدوا أن مئات من رفقائهم قتلوا عمدا من طرف السلطات الجزائرية، مشيرا إلى أن هذه الممارسات في حق مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء بالجزائر أصبحت أمرا عادي
وقال الموقع الإلكتروني إن الحكومة الجزائرية، وأمام عدم قدرتها على طرد المهاجرين نحو البلدان المجاورة، أصبحت تترك مئات من المهاجرين المنحدرين من جنوب الصحراء يواجهون مصيرهم في الصحراء الشاسعة.
وأكد أن المنظمات الغير حكومية للدفاع عن حقوق الإنسان أدانت هذه المعاملات اللاإنسانية لهؤلاء المهاجرين من قبل الحكومة الجزائرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.