omrane omrane

الرئيس الأول لمحكمة النقض بالرباط يؤكد على أهمية البعد القانوني والقضائي في تعزيز وتطوير العلاقات بين المغرب وسويسرا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد الرئيس الأول لمحكمة النقض بالرباط السيد مصطفى فارس اليوم الأربعاء خلال استقباله سفير سويسرا المعتمد بالرباط السيد ماسيمو باجي، على أهمية البعد القانوني والحقوقي والقضائي في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين.

وذكر بلاغ لمحكمة النقض أن زيارة سفير سويسرا للمحكمة يدخل في إطار ترسيخ نهج التعاون والشراكة مع العديد من الدول الصديقة والشقيقة.

وبهذه المناسبة نوه الرئيس الأول للمحكمة بمستوى العلاقات المتميزة التي تجمع بين المملكة المغربية وكنفدرالية سويسرا، كما استعرض بعض أوجه التجربة القضائية المغربية.

من جانبه أثنى السفير السويسري على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين وعلى الدور المحوري الذي تلعبه المملكة المغربية كعامل للاستقرار في المنطقة، معبرا عن سعادته بتواجده بهذه المؤسسة العتيدة ومشيدا بالأدوار الكبيرة التي تلعبها محكمة النقض في إصلاح منظومة العدالة.

وخلال هذا الاستقبال سلم الرئيس الأول لمحكمة النقض للدبلوماسي السويسري كتاب “وحدة المملكة من خلال القضاء” في نسخته المترجمة للغة الفرنسية وهو مؤلف خاص يتضمن شهادات تاريخية، وتعيينات لقضاة من طرف السلاطين العلويين بالعديد من الأقاليم الجنوبية لفترة ما قبل الاستعمار، ووثائق، ووقائع عايشها قضاة تثبت بالدليل والبرهان مغربية الصحراء ووحدة المملكة من خلال قضائها.

كما قدم لسفير سويسرا عرض مصور حول هيكلة وتنظيم واختصاصات محكمة النقض ومشاريعها المستقبلية وبرامجها التحديثية وكذا شروحات بخصوص عمل الإدارة القضائية بالمحكمة، وبعد ذلك قام بجولة بأهم مرافق المحكمة واطلع على ما يزخر به متحف الذاكرة القضائية من وثائق ومخطوطات ناذرة كما وقع السفير على الدفتر الذهبي للمتحف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.