omrane omrane

الرباط.. مباحثات حول تعزيز التعاون بين مجلس النواب وبرلمان أمريكا الوسطى

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي أمس الثلاثاء بمقر المجلس، مباحثات مع وفد من برلمان أمريكا الوسطى يضم أعضاء المكتب التنفيذي برئاسة رئيس البرلمان، أمادو سيرود سيفيدو، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن هذه المباحثات تأتي في إطار توطيد علاقات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين والاطلاع على الأوراش التنموية بالمملكة، مضيفا أن الوفد المذكور سيجري مباحثات مع عدد من المسؤولين المغاربة.

وبهذه المناسبة، أشاد رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لبرلمان أمريكا الوسطى بريادة المملكة في مجال تدبير الهجرة وأعربوا عن رغبتهم في الاستفادة من تجربتها في هذا المجال في أفق تسوية وضعية المهاجرين في منطقة أمريكا الوسطى.

كما ثمن أعضاء الوفد التطور الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات وخاصة ما يتعلق بالطاقات النظيفة والنهوض بأوضاع المرأة والممارسة الديمقراطية بصفة عامة.

وشدد رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لبرلمان أمريكا الوسطى على الأهمية التي يوليها برلمان أمريكا الوسطى لتعزيز أواصر التعاون والتنسيق المستمر مع البرلمان المغربي في عدد من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك

من جهته، أكد الطالبي العلمي أن البرلمان المغربي وبرلمان أمريكا الوسطى يتقاسمان ذات القيم والتحديات، وتحذوهما رغبة مشتركة للعمل سويا في إطار التعاون جنوب-جنوب.

واستعرض رئيس مجلس النواب أبرز الأوراش الكبرى التي انخرطت فيها المملكة، حيت تم الوقوف تحديدا عند سياسة المغرب في مجال تدبير الهجرة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن المغرب يعتبر نموذجا في هذا المجال على الصعيد الإفريقي وفي منطقة حوض المتوسط.

جدير بالذكر أن البرلمان المغربي بمجلسيه انضم إلى برلمان أمريكا الوسطى بصفة عضو ملاحظ في 16 يونيو 2015، ويعتبر هذا البرلمان بمثابة منظومة للاندماج الجهوي بأمريكا الوسطى ويضم ست دول هي غواتيمالا والسلفادور والهندوراس ونيكاراغوا وبانما وجمهورية الدومينيكان.

*ومع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.