omrane omrane

السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المكلفة بالبيئة تؤكد ان نجاح قمة الأطراف بمراكش كان دون التوقعات

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

اختتمت مساء الجمعة في قلب مدينة مراكش القمة العا لمية التي حضرتها مايقارب 197دولة حيث ان المؤتمر كرس مبدأ المسؤولية المشتركة للدول الأطراف إزاء قضايا البيئة والمناخ وان هذه القمة جسدت فعلا غير مسبوق  فيما يخص ملف التغير المناخي في العديد من المنتديات داعيا  إلى اغتنام هذا الاهتمام العالمي الواسع بتغير المناخ من أجل المضي قدما نحو تقليص انبعاثا ت الغازات المسببة للاحتباس الحراري ودعم خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافها الطموحة

وفي هذا السياق اعتبرت السيدة حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، أن تنظيم القمة العالمية 22 للمناخ بمراكش يعد حدثا تاريخياهاما  وتحولا في الدبلوماسية العالمية حيث يبقى المغرب رائدا في تنظيم هذه اللقاءات والتظاهرات الدولية الكبرى

وأشارت ايضا ان مؤتمر مراكش كان دون التوقعات فهو نجح تنظيميا ولوجسيتكيا وحقق كل الرهانات والاهداف ورفع التحديات حيث   أضحت اليوم مراكش  محطة فخر للمغاربة حيث  شدت أنظار العالم على مدى أسبوعين، بحضور 197 دولة. فهي تجسد مرحلة جديدة من التنفيذ والعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة.

واكدت انه تحقق للمرة الاولى  عن طريق المفاوضات بحيث خرجت من مراكش شراكة عالمية بين الحكومات والفاعلين غير الحكوميين ، ولأول مرة في تاريخ المفاوضات قامت مراكش بشراكة عالمية ما بين القطاع الحكومي والقطاع غير الحكومي، وهو ما أسميناه الشراكة العالمية لمراكش من أجل التفعيل ومن أجل المناخ،

  ومن جهة اخرى اكدت السيدة الوزيرة  في تصريحات سابقة  الى  حجم المبادرات والمشاريع الملموسة المنبثقة عن كوب 22 والتي تهم كل القطاعات، مشددة  في هذا الإطار على أهمية والتعاون في إنجاح هذه المعركة، التي تعد محطة تاريخية تعيشها الإنسانية، معتبرا  أن المجموعة الدولية يقع على عاتقها فتح آفاق جديدة لدينامية متجددة، مع إشراك  كل الفاعلين الحكوميين، ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، عمليا من أجل تعبئة حقيقية في مواجهة تحديات التغيرات المناخية.

 

.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.