omran

الفاعل السياحي السيد ياسين ،مدير وحدة فندقية المنصوربمدينة اصيلة: العشوائية وغياب المراقبة والتنظيم،والمنافسة غير الشريفة،اضرت بقطاع السياحي،بالمدينة.

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الفاعل السياحي والمهني بقطاع الصناعة الفندقية ووكالات الأسفاروعضو عدة جمعيات مهنيةسياحية على المستوى الوطني ،بان القطاع السياحي والخدماتي المرتبط به،بدا يسترجع عافيته،بعد سنتين من الأزمة العصيبة التي أثرت على العديد المهنيين والمرافق السياحية والفندقية،بسبب ازمةكوفيد19.غيران هناك اكراهات وتحديات مازالت تقف حجرة عثرة في سبيل تنظيم القطاع وتاهيله لخوض المنافسة العالمية،
واضاف السيد ياسين مدير اقدم واول فندق سياحي مصنف باصيلا(فندق المنصور)وعضو الجمعية الوطنية لوكالات الاسفار،في لقاء إعلامي مع مجلة نادي الصحافة ،بان سوء التنظيم وغياب المراقبة لاسيما على مستوى الخدمات السياحية والمطعمية المقدمة،والتسويق العشوائي لخدمات سياحية وهمية،الى جانب انتشار الاعلانات غير المنظمة والمزيفة،خاصة بقطاع وكالات الأسفار،فضلا عن عدم قيام السلطات البلدية باصيلا،بواجباتها الإدارية والوظيفية،في مجال مراقبة الأطعمة والواجبات المقدمة بالمطاعم،واغلاقها للعديد من المآثر التاريخية بالمدينة،والتي تستقطب وفودا من السياح الاجانب لاسيما من شبه الجزيرة الايبيرية،كلها اكراهات هيكلية وبنيوية،ساهمت في ركود القطاع السياحي،وحالت دون تاهيله وتطويره ،ليلعب الادوارالمنوطة به،في مجال تسويق مدينة اصيلا الجوهرة الزرقاء،كقبلة سياحية مهمة ببلادنا:(تفاصيل اكثر في الفيديو التالي)

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.