omrane omrane

النار أتت على حوالي ألف هكتار من الغابة سنة15 20

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عقدت اللجنة التوجيهية للوقاية ومكافحة الحرائق الغابوية مؤخرا اجتماعا لها بالرباط ترأسه المندوب السامي للمياه والغابات ومكافحة التصحر، السيد عبد العظيم الحافي، تمحور حول حصيلة حرائق الغابات لموسم 2015، وبرنامج العمل الخاص بسنة 2016

وأوضح بلاغ للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر اليوم الجمعة، أن عدد الحرائق المسجلة على الصعيد الوطني خلال موسم 2015، بلغ 425 حريقا، همت حوالي 991 هكتارا، 65 بالمائة منها تتألف بالأساس من الأصناف الثانوية والأعشاب والحلفا

وأضاف البلاغ أنه تم تسجيل انخفاض على مستوى المساحات التي اجتاحتها النيران يقدر ب 67 بالمائة مقارنة بالعشر سنوات الماضية، مشيرا إلى أن هذه النتيجة الجيدة تعد ثمرة ملاءمة مخططات التدخل مع ظروف المجال الغابوي والمجهودات المبذولة لتحسين تهيئته وتجهيزه والتنسيق المبني على التجارب الميدانية الذي يربط مختلف الفرقاء المعنيي

وأشار المصدر إلى أنه بالاعتماد على التوزيع الجغرافي للمساحات المتضررة من الحريق، تأتي منطقة الريف (شفشاون –تطوان-طنجة-العرائش-وزان) في مقدمة المناطق المتضررة من الحريق ب 147 حالة اندلاع حريق و مساحة 502 هكتار التهمتها النيران، تليها المنطقة الشرقية (الناظور –بركان –تاوريرت) ب 17 حالة حريق و 203 هكتار طالتها النيران، ثم منطقة الشمال الشرقي ب 45 حالة اندلاع حريق أتت فيها النيران على حوالي 90 هكتارا.
وبخصوص برنامج العمل المتعلق بسنة 2016، استعرضت اللجنة التوجيهية للوقاية ومكافحة الحرائق الغابوية خلال هذا الاجتماع كافة البروتوكولات لبداية موسم 2016، وسترتكز هذه المقاربة على الوقاية والتحسيس والتواصل

ففي مجال الوقاية – يضيف المصدر – خصصت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر غلافا ماليا في حدود 191 مليون و 700 ألف درهم، سيوظف لتوفير التجهيزات و الوسائل الكفيلة للحد من اندلاع الحرائق و ذلك من خلال تعزيز دوريات المراقبة للرصد و الانذار المبكر و فتح و صيانة المسالك الغابوية و مصدات النار بالغابات، و تهيئة نقط الماء (82 وحدة) مع صيانة و إنشاء أبراج جديدة للمراقبة، و توسيع الحراجة الغابوية بالاضافة إلى إعادة تأهيل المسالك، وتعبئة أكثر من ألف و 165 مراقب حرائق، إضافة إلى الاستعانة ب5 كنادير.

وبخصوص التحسيس و التواصل سيخصص غلاف مالي قدره 12 مليون درهم من أجل توعية السكان و مرتادي الغابة بأخطار و عواقب الحرائق وذلك من خلال القنوات السمعية و البصرية

وأشار البلاغ إلى أن المركز الوطني الجديد لتدبير المخاطر المناخية سيساهم في رفع مستوى الإنذار المبكر و التأهب لمواجهة حرائق الغابات، مضيفا أنه من المنتظر التنسيق مع الشركاء المحليين و أيضا مع الولايات المتحدة و منظمة الأمم المتحدة للأغذية و الزراعة (الفاو) و فرنسا قصد بلورة استراتيجية لمواجهة حرائق الغابات تتماشى و التغيرات المناخية الحالية

وأضاف البلاغ أن هذه الاستراتيجية تأخذ بعين الاعتبار الاستفادة من المكاسب و خبرات السنوات الماضية فيما يتعلق بالتخطيط، بتنسيق مع جميع الشركاء و المتدخلين، والتنفيذ للوقاية من حرائق الغابات، وكذا مقترحات و توقعات كل المتدخلين بمن فيهم المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر ووزارة الداخلية والدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة والقوات الملكية الجوية والسلطات المحلية والجماعات المحلية.

وأشار المصدر إلى أنه ينتظر أن تقام خلال الشهر الجاري تدريبات أرض-جو تتعلق بمكافحة حرائق الغابات و كذلك دورات أخرى مرتبطة بتنسيق التدخلات الجوية و فرق التدخل و الاخماد الأرضية وذلك بغية الرفع من نجاعة التدخلات الجوية اثناء إخماد الحرائق و التصدي لها بالوسائل الملائمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.