omrane omrane

النقابة المستقلة للممرضين تُصعّد في وجه الوزارة وتقرر إضرابا وطنيا لمدة ثلاث أيام

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

تتصاعد وتيرة الإضرابات في القطاع الصحي بالمغرب بشكلٍ ملحوظ، حيث أعلنت “النقابة المستقلة للممرضين” عن خوض إضراب وطني لمدة 72 ساعة، من 26 إلى 28 مارس 2024، مع تصعيد الاحتجاجات بشكلٍ موازٍ.

وصدرت النقابة المستقلة للممرضين بيانا في وقت متأخر من ليل السبت 16 مارس الجاري، قرر من خلاله التنظيم المهني- النقابي ذاته خوض “إضراب وطني بكل المرافق الصحية باستثناء مصالح المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة”، مصحوبا بـ”أشكال احتجاجية جهوية أو إقليمية موازية لأيام الإضراب من وقفات، مسيرات، اعتصامات، إفطارات جماعية وفق خصوصيات كل جهة”.

ويعتزم المضربون إلى حمل الشارة السوداء بكل المرافق الصحية تعبيرا عن السخط والغضب عن واقع مهني ووظيفي وفراغ تشريعي قاتل يؤدي ثمَنَه الممرضون وتقنيو الصحة”.

وفي إشارة دالة تتفاعل مع النقاش الأخير حول “تفويت المؤسسات الصحية للقطاع الخاص”، لم تُخف النقابة “استغرابها وامتعاضها تجاه هذه الخطوة تحت ذريعة التمويل المبتكر”، معتبرة أنه “باب من أبواب الإجهاز على الصحة العمومية وتهديد لاستقرار الأطر الصحية العاملة بها”.

وأكد المضربون عن تشبثهم بكل مكتسبات الوظيفة العمومية، بما فيها صفة موظف عمومي تابع لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والاستقرار الوظيفي، ومركزية الأجور، بالإضافة إلى رفضهم “كل محاولة إلقاء عجز الحكومة تدبيرَ مرحلتها على كاهل الأطر التمريضية”، محذرين “من عواقب أي محاولة للتلاعب بمصير الأطر الصحية ومنه مصير عائلات تحت ذريعة الإصلاح المزعوم”.

وقال المكتب الوطني للنقابة المستقلة للممرضين إنه “يتابع توالي مستجدات القطاع من صمت الحكومة والوزارة ونهج سياسة الهروب إلى الأمام تاركة خلفها محاضر معلّقة ومطالب مؤجَّلة ومصائر مجهولة”، بالإضافة إلى تفويت عدة مؤسسات صحية دون سابق إنذار إلى القطاع الخاص تحت ذريعة التمويل المبتكر، مرورا بالمجازفة بمصير ومكتسبات الأطر الصحية تحت ذريعة الإصلاح”.

البيان ذاته أكد أن “لن يسمَح بأن يطال مطالب الممرضين وتقنيي الصحة المزيد من التجاهل أو النسيان أو التهريب”، مشيرا إلى الاستمرار في “المسلسل النضالي من أجل تنزيل الاتفاقات والحفاظ على المكتسبات والتصدي للمخططات الرامية إلى زعزعة الاستقرار المهني للممرضين وتقنيي الصحة”.

كما تضمن البيان ما وصفته النقابة بـ”المقاربة الأحادية التي تم بها تمرير القرار الوزاري رقم 2808.23 بتحديد التصنيف المشترك للأعمال الطبية”، مطالِبة “وزير الصحة والحماية الاجتماعية بإخراج قرار مصنف الأعمال لهيئة التمريض وتقنيات الصحة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.