omran

شفشاون الجوهرة الزرقاء تنتعش ومندوبية السياحة في حالة تأهب دائم لمواصلة التألق

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشهد مدينة شفشاون أو كما تلقب الجوهرة الزرقاء، حالة انتعاش كبير للحركة السياحية وذلك وفق آخر الإحصائيات التي تفيد بالإقبال المتزايد على وجهتها.
شفشاون التي صارت مرجعا في الجدب السياحي نظرا لمؤهلاتها الطبيعية وللبنى التحتية التي تتوفر عليها وأيضا للمؤسسات الفندقية التي تنتشر عبرها والخدمة المميزة أيضا.
على جانب هذه العوامل نجد السهر الكبير للمسؤولين المحليين على قطاع السياحة الذي يواصل العمل الدؤوب من اجل الإبقاء على شفشاون مدينة التميز السياحي.
وللاشارةة فان مدينة شفشاون عرفت صحوة سياحية هامة. تمثلت بشكل ايجابي على عدة قطاعات وهذا راجع الى السيد المندوب كنيش، الذ ي عمل على تنزيل استراتيجية قويمة وهادفة.
، مكنت من الدفع بعجلة القطاع السياحي والخدماتي المرتبط به، نحو انعاش القطاع وتأهيله ليلعب الأدوار المنوطة به اقتصاديا ومهنيا واجتماعيا.
وحسب تصريحات عدد من مهنيي قطاع السياحة لمجلة نادي الصحافة، ان مدينة شفشاون حققت قفزة نوعية في المسار السياحي منذ تعيين السيدعبد العزيز كنيش الذي استطاع في فترة قصيرة ، من مراكمة مجموعة من النجاحات على مستوى التدبير والتسيير، وعالج مجموعة من الملفات ، خاصة تلك المتعلقة بالاستثمار، وتصنيف الوحدات السياحية والفندقية من مختلف الفئات الفندقية المعروفة في سلم التصنيف.
كما ساهم في تسريع وتيرة المساطر الادارية بالمديرية الجهوية لوزارة السياحة بالمدينة وحرص على استفادة المهنيين، من الدعم المخصص لهم في الدفعة الأولى وكذلك المطاعم ودور الضيافة وهذا من اجل خلق دينامية سريعة، للمنتوج السياحي.
ويشار إلى أن مدينة شفشاون عرفت خلال الأشهر القليلة الماضية انتعاشا كبيرا واقلاعا سياحيا ملحوظا، فاق كل التوقعات من حيث الوافدين ونسبة المبيت.
ويعزى ذلك، إلى نهج مقاربة تواصلية من طرف المندوبية الجهوية والتي تعتمد على سياسة القرب والانصات لكل مشاكل وانتظارات المرتفقين، والمهنيين في القطاع السياحي والدليل هو نسبة في ملء الفنادق ودور الضيافة وكل المؤسسات السياحية.
ومن اجتهادات المندوبية الجهوية، انه عملت وبالنظر للموقع الجغرافي المتميز لمدينة شفشاون ، على نهج مقاربة تشاركية مندمجة في النهوض بالقطاع السياحي ، من خلال التنسيق مع السلطات المحلية، بالجهة، كل في مجال اختصاصه، مما مكن من تحريك مجموعة من المشاريع السياحية، ومواكبة المهنيين الصغار والجمعيات المهنية، على مستوى الدعم والتكوين والتأطير المهني، في افق تحقيق انطلاقة وطفرة سياحية مشجعة، تهدف الى الترويج ا لمدينة كوجهة سياحية مفضلة تستهوي السياح الداخليين والخارجيين الى جانب مغاربة العالم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.