omrane omrane

معرض فردي للفنانة زينب قباج بقاعة باب الكبير.. ” لَعب(ي) الحياة أو جرأة اللايقين”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بسعادة غامرة يعلن غاليري باب الكبير عن المعرض الفردي للفنانة التشكيلية زينب قباج بعنوان “لَعب(ي) الحياة أم جرأة عدم اليقين”.

يقام هذا المعرض في الفترة من 11 إلى 25 مايو 2024 ويتم عرض مجموعة من الأعمال الفنية، حيث تتعدد الألوان والمواد والتقنيات مما يثير أسئلة وتأملات حول مفهوم اللايقين. لأن جوهر لعبة الحياة يكمن في انفلاته عن مفهوم اللايقين.

وتوضح زينب قباج أن سحر الحياة ينبع من خلال اللايقين. ومثل أي لعبة قائمة، فالحياة لا تُعاش إلا من خلال هذا المفهوم ولا يوجد أي يقين على المحك.

إن اللايقين يضفي على الحياة بعدًا لَعبيا وحيوية إبداعية تكشف عنها الفنانة من خلال أعمالها التي تحمل رمزًا يمثل مسارها الفني بأكمله. كما يحدد مسار حياتها أيضاً. رمز يقول نعَمْ للحياة… نعَمْ لِلاّيقين الذي يغمرنا سواء بوعي أو بدونه في متعة لعبة الحياة.

نحن أمام لعبة تُلعب و”أنا” يعيش هذه اللعبة. هذا الرمز، الذي لا يمكن رسمه إلا عبر فكرة التخلي، يذكرنا بأهمية مسايرة نهر الحياة كما هو، وقبول متاهتها التي قد تبدو للوهلة الأولى معقدة وبدون منفذ، ولكنها تحمل في داخلها كل جمال هذا الرسم الذي يجعلنا نسافر في أثره.

بعد أن شدّت أعمالها الفنية الجمهور الفرنسي والإنجليزي، تعتبر عودة زينب قباج إلى المغرب فرصة لتوسيع نطاق استكشافها الفني ودمج مواد جديدة في عملها الفني مثل لعبة تتشكل أمام عينيها. تغطي منشآتها (الأنستالايشن) الجدارية المصنوعة من الخشب والنيون جدران هذا الرواق التاريخي، مما يجعل من زينب قباج ليست رسامة فحسب، بل أيضًا نحاتة وفنانة ضوء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.