معهد CCFA للتكوين في السياحة والطيران بمراكش يتوج بأول علامة للتميز في التكوين الفندقي والسياحي بالمغرب

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مرة أخرى يزكي معهد CCFA الخاص للتكوين في السياحة والطيران ، بمراكش مكانة الريادية التي يحتلها على الصعيد الوطني في تكوين مضيفي ومضيفات الطيران ومستخدمي الاستقبال بالمطارات وكذا مستخدمي الاستقبال على متن البواخر السياحية ،بحصوله على شهادة التألق في التكوين السياحي والفندقي لسنة 2016 في إطار عملية “لقب التميز” التي اطلقتها وزارة السياحة وكذا وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشراكة مع عدد من الفاعلين المهنيين.

عملية الانتقاء عرفت مشاركة عدة مؤسسات من جميع أنحاء المغرب وخضعت كلها للمنهجية افتحاص دقيقة قام بها مكتب دراسات متخصص للوقوف على مدى احترامها لمعايير الجودة والكفاءة المحددة في دليل علامة التميز والذي يعتمد 13 معيارا مصادق عليه من طرف جميع الشركاء المؤسساتيين والمهنيين والمنشور في دفتر التحملات الذي تم إعداده لهذه الغرض.

هذا وقد أسفرت هذه العملية على فوز خمسة مؤسسات بهذا اللقب المتميز من بينها معهد CCFA الخاص بمراكش. 

وفي تصريح للسيد “يوسف فهمي” مدير المعهد اكد ،على ان هذا التتويج اعتراف بالمجهودات التي تبذلها مؤسسات التكوين الفندقي والسياحي الفائزة بهذا اللقب للارتقاء بمنظومة التكوين من خلال تقديمها لتكوين نموذجي وتجديدها في طرقه وتقنياته مما يساعد على تسهيل إدماج خريجيها في سوق الشغل ويجعلها أيضا تنخرط بقوة في المساهمة في تحقيق رؤية 2020 السياحية.

كما أضاف ” يوسف فهمي ” أن اختيار المؤسسة للفوز بلقب التميز لهذه السنة جاء نظرا لتوفرها على منظومة متكاملة للجودة في التكوين تشمل برامج التكوين والحكامة في التسيير وتنزيل مبدأ المدرسة المواطنة بالإضافة الى توقيع اتفاقات للشراكة مع عدد من شركات الطيران والمطارات والفنادق ووكالات الأسفار وهو ما يفسر سهولة ولوج خريجي المؤسسة الى سوق الشغل.

وتجدر الاشارة الى أن المؤسسة سبق لها أن  حصلت على عدة  جوائز وشواهد وطنية ودولية تثبت مدى جودة الخدمات المقدمة للطلبة من بينها شهادات تأهيل الشعب واعتماد الديبلومات التي تمنحها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ثم  شهادة تثبت مصادقة المديرية العامة للطيران المدني على برامج التكوين التي يلقنها المعهد بالإضافة الى اعتماد المعهد كمركز امتحان وطني لنيل شهادة السلامة والانقاذ وكذا اعتماده كشريك في التكوين بالنسبة لشركة الخطوط الملكية المغربية وشركة “ريان إير”  الايرلندية.

من جهة اخرى شدد السيد يوسف فهمي على ان هذه المبادرة تعتبر نقطة البداية لإنشاء جيل جديد من معاهد التكوين يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات البنية السياحية المغربية ويستجيب في نفس الوقت لمعايير الجودة في التكوين المعمول بها عالميا وذلك تنزيلا للرؤية الاستراتيجية  التي يسهر عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.