omran

نقابة المكتب الوطني للمطارات توجه رسالة إلى المديرة العامة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجهت النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، رسالة إلى المديرة العامة للمكتب، تطالبها فيها بالزيادة في الأجور على غرار الفئة المحظوظة.

وذكّرت النقابة الوطنية في رسالتها التي توصلت “العلم” بنسخة منها بمبدئها، في الدفاع دون تمييز، عن جميع الفئات المكونة لشغيلة المكتب الوطني للمطارات، مشيرة في الوقت نفسه، إلى أن المنطق والرؤية الحكيمة، يريان أن السلم الاجتماعي لا يمكن تحقيقه داخل مؤسسة كالمكتب الوطني للمطارات إلا إذا شمل جميع الفئات دون استثناء.

وأكدت النقابة في رسالتها، للسيدة المديرة العامة، أن جوابا سابقا تلقته من مديرية المنشآت العامة والخوصصة، يؤكد منظور النقابة السديد فيما يتعلق بتحقيق السلم الاجتماعي، والذي لا يمكن تجسيده على أرض الواقع إلا بإشراك جميع الفئات المكونة لشغيلة المكتب الوطني للمطارات دون استثناء، بل ليؤكد أهمية دور جميع الفئات داخل المؤسسة كل من موقعه المهني، والذي جاء جوابا على رسالة سابقة وجهتها النقابة الوطنية إلى مديرية المنشآت العامة و الخوصصة وباقي الجهات المعنية بتاريخ 25 يوليوز 2022، حيث حذرت فيها من التمييز و إقصاء باقي الفئات من مهندسين، إطفائيين، إداريين ، تقنيين و دكاترة، من الزيادات في الأجور التي قد تخص فقط الفئة الوحيدة دون باقي الفئات.

كما شددت في رسالتها دائما، أنه لم يعد هناك مجال لقبول التقليل من شأن باقي الفئات عن طريق توسيع الفوارق في الأجور بشكل فلكي بين فئة وباقي مكونات شغيلة المكتب الوطني للمطارات، الشيء الذي يفاقم الاحتقان الاجتماعي داخل المؤسسة ويثير الغضب اللامتناهي لمستخدميها.

وختاما طالبت النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات، السيدة المديرة العامة، بإعطاء أوامرها للمصالح المعنية من أجل إدراج زيادة في الأجور لفئات المهندسين، الإطفائيين، الإداريين، التقنيين والدكاترة خلال المجلس الإداري المقبل، تضمن المساواة والعدالة الاجتماعية بين كافة المستخدمين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.